أنا كمنجاوي

 

لست ضليعاً في الموسيقى ولا أعرف أي درجة من درجات سلمه ، لكني متابع بدرجة (هاوي) لاسيما في الموسيقى المصرية القديمة والتي اعتبرها الموسيقى الطربية الحقيقية ، كانت الأغاني القديمة تعتمد على آلة الإحساس والمشاعر الأولى (الكمان) ولا يمكن أن تستمع لأي أغنية سجلت قبل 1980 إلا وتجد الملحن قد منح الكمان مساحة كبرى من الأغنية لتسلطن وتطرب .
لا أدري لم تشدني هذه الآلة الصغيرة ، أحسها تجمع كل الأدوات الموسيقية وتوحد بينها ، وأحياناً أشبهها بالمرأة كبيرة السن لكن قسمات وجهها لازال يشرق جمالاً وبهاءاً يغلب عليها الهدوء لكنها ان تحدثت أسرت الجميع ، في رأيي أن صوت الكمان يمنح إحياءاً للمستمع وكأنها آلة خشبية تبكي ، بل ولو تأملنا الأغاني العراقية الموغلة في الحزن والبكاء لوجدت أن كثير من مساحاتها منح لهذه الآلة .. جعلوها تبكي وتنتحب وتجبر الآخرين على البكاء مثلها .
يقولون بأن أصل الكمان مشتق من الوتريات العربية ومن الربابة تحديداً وانتقلت إلى أوروبا عند طريق الأندلس وتطورت خلال سنوات حتى بلغت شكلها وإمكانياتها الحالية .
دائماً مايردد عشاق الموسيقى بأنها لغة عالمية يمكن للمستمع في اليابان أن يطرب لأغنية مكسيكية وآخر في فنزويلا يتوقف عن أغنية عربية ، لكن عندما ندقق في ذلك قد نجد بأنها تحدث فعلاً في حالات نادرة وليست على العموم ، لماذا .. لأن كل المدارس الموسيقية تعتمد على آلات بعينها فالعرب يميلون للعود مثلا والأفارقة للإيقاعات وهكذا ، الآلة الوحيدة التي يمكن أن تراها في الشرق والغرب والشمال والجنوب هي الكمان فقط .
أمر آخر ، تأملوا جميع من في الفرق الموسيقية ستجدون أن العازفين يظهرون وجوههم ويتفاعلون مع الجمهور ويضحكون ، وحدهم فقط عازفو الكمنجات تجدهم وقد أمالوا رؤوسهم وكأنهم يحتضنون آلاتهم .. لا يتحركون ولا يضحكون .
عموما لا أعتقد بأن هناك على المستوى العربي من منح الكمان حقه في الابداع كما هو الحال مع ملحني السيدة أم كلثوم أعظم من غنى ، لاسيما بليغ حمدي في (سيرة الحب – بعيد عنك) وزكريا أحمد في (انا في انتظارك) ورياض السنباطي(لسه فاكر -أروح لمين) و محمد عبدالوهاب (أنت عمري – كلموني تاني عنك) . ، كما أن الرحابنة قاموا بالأمر ذاته مع السيدة فيروز (ثاني أعظم من غنى 🙂 ) ولا أعتقد بأني سأذكر مثالاً أجمل من (سلم لي عليه) و (سحرتنا البسمات) :
من اليوتيوب .. مقاطع بسيطة للكمان :
– تقسيم عراقي (أنواع البتسا بابوناصر 😀 )

– تقاسيم

– العازف أحمد جوادي ومقطوعة إحنا والقمر جيران

– لحن الحب أيضاً من عزف أحمد جوادي

22 فكرة على ”أنا كمنجاوي

  1. لالا كذا يا أحمد تعدمنا مره واحده ..
    سمعت التقسيم العراقي .. راااااااااايق حيل ..
    وطبعاً لازم تجيب سيرة فيروز بهالموضوع ..
    خاصة انها ملكة الطرب عندك ..

    ابو حميد .. كلك ذوق يا صديقي 🙂

  2. ياااااااااه عـ الروعة ..!

    يقتلني الكمان دائماً ..

    ابحث عن مقطوعة secret love by Nicos
    من روائع ما نطق بها الكمان ..

  3. لطلما حلمت أن أتعلم عزف هذه الألة… و البيانو أيضا ..

    سأعود قريبا الى ماقدمته لنا و سأطرب له بكل تأكيد لكن أنا الأن .. فيروزية الهوى ..

    تحياتي ..

  4. يقول احمد المغلوث:

    روعه احمد .. تسلم ايدك .. وتسلم لي رواقتك 🙂 ..

    العراقي … والله جو ..

  5. يقول sara_82:

    صباح الخير

    الكمان جمييل حيل وعازفه دائما انسان متفرد
    لكن ايضا يا استاذ احمد نبغى مقاله حلوة زي دي عن الناي لاني اعشقه ويسحرني كتير ،واكيد لاتختلف معى ان الناي ساحر جدا

    حلوة مقاطع اليوتيوب تسلم ايدك

  6. يقول يزيد:

    الكمان طبعاً حلو

    لكن الأحلى واللي يلامس الاحاسيس والمشاعر هو العود حسب مايتفق أهل الطرب

    ويليه القانون ( انواع البتسئ صدتز )

    هههههههههههه

  7. يقول ريـم:

    مساء الخير

    الكمان .. كثير عشاقه
    فيه ميزة في الكمان فبقدر مايجيد بعض العازفين إخراح كل الحزن .. يجيد اخرين اظهار الفرح بشكل مميز ..
    وكمان الصوت الحزين للناي يخرج من الكمان بشكل أروع

    الكمان هو الآله الوحيدة اللي أقبل سماعها بدون غناء
    معلوم ان احنا العرب صعب نسمع الموسيقى بدون غناء وكلمات لأننا نعتقد ان الموسيقى مجرد شيء يصاحب الغناء!

    وحتى شكل الكمان .. العازف حاطه على كتفه ويشوفون الناس كلهم آلته بس بنفس الوقت منشغل فيها عنهم
    مثل اللي شايل طفله على كتفه!
    كذا إحساسي 🙂

    يومك سعيد احمد وبعيد عن (البتسى)
    🙂

  8. كفة الميزان مالت إلى فيروز لم أستطع أن أتمالك نفسي أخترتها دون تفكير للأنني جازمة بأنها الأفضل وَ مع الكمان ( ليه يا أحمد ليه .. مناديل البيت خلصت )

    دمت بود

  9. يقول ابو ناصر:

    هلا ابو احميد ..

    مواضيع كثيرة كويسة مرة لكن قبلك خربها وتحوسها بالمقارنات – وما مقارنة ولد شعطوط بعمامه عننا ببعيد !! – 🙂 يعني تكتب موضوع كويس ورايق همن تكب العشاء بالمقارنات !!! لا عاد تبربس علينا .. هماه ؟

    الكمان آلة عظيمة .. وانا اشبهها بــ ” مقرارة المشاعر ” !! فاللي يطبخ يعرف معنى هالتعبير .. فعادة يبقى عقب كل طبخة شعبية ” كبسة .. جريش .. مرقوق … الخ ” في قاع القدر كمية من الاكل صعبة الاستخراج .. وبحكم اني احد عشاق ” القرارة ” !! اعرف صعوبة استخراجها ومدى لذة الشعور بأكلها !! فوجه الشبه انه الكمان يطلع اي مشاعر متوزية ما طاع يطلعها ملاس الطرب !! فان بغيتا تظهر كل قطرة مشاعر ذيك الليلة اسمع تقاسيم على الكمان …. وادعي لي ” بتسئ ” 🙂

    نرجع لمحور حديثنا عقب هالمشورة كلها .. لا عاد اشوفك تقارن .. والا عاد احد يقول ان العود مهوب ملك وعم وسيد الآلات الموسيقية كووووووللللللللها !! 🙂 !!

    وترى الكمان يعتبر فقير من ناحية تنوع طرق العزف عليه ..!! مقارنة بالعود

    وفي النهاية اهديك هالمقع لعزف المبدع ابو انور ” مع التحفظ على يوزر الشهرة . والا يا يزيد .. اغفل اغفل ” ههههههه

    وهو يعزف مقطع من اغنية المرحومة – بإذن الله – ام كلثوم … على طاري ام كلثوم .. اقف لك احتراما على قولتك انها اعظم من غنى !! ما جبتا شيء جديد .. بس يعني نرفع من معنوياتك شوي خخخخخخخخ

    استمتع يا بعدهم !! 😉

  10. @ مشغول : هلا بك مشغول .. عساك فضيت في العيد 🙂 .. وفيروز ملكة كل شي .. لو انها اصغر بخمسين سنة خطر اروح اخطبها 😀

    @ محمد المغلوث : هذي مقطوعة خيالية مايحتاج .. شي شي غير طبيعي .. أشكر اضافتك 🙂

    @ روان الوابل : البيانو أيضاً جميل لكنه مقتصر على وجهة محددة جدا من الجانب الموسيقي ، لكن الكمان يمكن سماعه في كل العالم

    @ مسولف : برضه آله جميلة .. بس تدري ماتدخل القلب مرة زي الكمان .. ما ادري .. بس وجهة نظر 🙂

    @ أحمد المغلوث : انت اللي تسلم لي على تواصلك الدائم ..

    @ sara_82: الناي أيضاً آلة جميلة ومؤثرة كثيراً ، لكنها للأسف نادراً مايسمع لها صوت في الأغاني باستثناء ربما مطالعها .. أشكر تواصلك 🙂

    @ abod : ماعليك زود هههه

    @ يزيد : العود مايعلى عليه ابد وهو سيد الآلات هين .. بس العود ماخذ حقه اعلاميا والكمان مهضوم حقه يعني تقدر تقول أن الكمان مثل النصر 😀 هههههههههههههه

    @ ريم : كلامك صح .. وهذي احدى مزايا الكمان أيضاً ، أنا شفت مقاطع لياني وموظف فيها الكمان بعزف فرائحي ..
    أشكر تواصلك

    @ light : ترى الرجال اللي يعزف مقاطع فيروز له قناة فيها مقاطع ثانية .. لا تفوتك 🙂

    @ عبدالله : هلا بك ومرحبا 🙂 .. مايحتاج سمعتها وكنت بحطها في المختارات لكن حسيت انها تتعارض مع مفهوم الكمان الحزين اللي كنت ابي اوصله

    @ أحمد بدرة : اهم شي يكون المزااااج رايق 🙂

    @ أبوناصر : وش مقارناته يبو ناصر .. بعدين ياخي هذي وجهة نظر وانت مشكلتك تعصب .. إلا تبي رايك صح .. وولد شعطوط أحسن منهم ايه ومازلت عند رايي 🙂
    بعدين وش تشبيه القرارة اللي انت مستشهد فيه .. جعلك مانيب قايل .. بالله هذا اسلوب استشهاد من شخص توه جاي من كندا ومسنع أموره ، يعني تقول مثلا الكمان مثل الكونتري فليكس .. ولا مثل كوفي (مقهاك الاول حق 2003 ;)) ، ولا ان شاء الله مثل لازانيا المطعم اللي جمب عمارتكم .. قرارة يبو ناصر .. قرارة !!
    بعدين ارجع واقولك ماقارنت الكمان بالعود ابد .. اصلا ماجبت طاري العود ، من يقدر يقارن آله عزف عليه واحد مثل محمد القصبجي الله يرحمه اللي مات من كثر ماهو خاق مع اللي توقف قدامه ولا عطته وجه .. اصلا اخلاص ام كلثوم للقصبجي فيه ايحاء باخلاصها للعود واي شي تخلص له الست الله يرحمها لازم نخلص له ( احس اني موصف بيت في السويدي) ..
    بعدين ابو أنور هاللي انت جايبه أجودي وابن حلال وكنت شايفه قبل لكني تراجعت ماحطيت الرابط لما شفته يعزف موسيقى لام كلثوم وقدامه وجار .. ياخي اذا ماقدر الكمان .. يقدر انه يعزف مقطوعة للست المفروض يقوم ( احتراما) ويعزف ولا يتشوطر منا ولا منا 😀 أما وجار .. ماناقص إلا تشوف (شوء شوء) جمبه وهو يضبط القرى في ترفيان وجالس يطور في خططه التنموية وابو الوليد جمبه وهو يصلخ صلخ في سيرفر 23 في قريته الشهيرة دواس9 هههههههههه
    على فكرة المفروض نطور الخيمة ونجيب لنا يوم واحد مثل هالاسيمر … الله يرجك يابو ناصر والله ياني (مهوب ياني العازف) .. أقول ياني مسكت معك خط وانا في الدوام واهدرت وقت العمل ويمكن في الاخير يصير راتبي حرام .. 😀

  11. انا مالي في الموسيقى الحقيقه ..
    يعني اسمع مثلاً لمحمد عبده أو أم كلثوم ..
    واذا جاء مقطع مافيه كلام بس عزف قصرته وإلا مشيته !
    ما أقدر يصدع راسي وتحوم كبدي !!

    بس حبيت أحيي الأخ ابو ناصر على قوله ” مقرارة المشاعر ” ..
    والله ما امزح التشبيه بليغ ( ماهو بليغ حمدي 😛 ) ..
    وبالحايلي يسمونها حكاكه ( مع تفخيم الكاف وكسر ما قبل الهاء ) 😀 !

  12. كل عام وأنت بخير

    عن عن نفسي أستغرب جداً من سماع المسيقى القديمة فهي بنظري ليست لها أي جمالية …. بعكس المسيقى الحديثة فأنا من محبي هذه المسيقى كثيراً …..
    وجهة نظر

  13. السـلامـ عليكـمـ ..

    أنـا مـن أشـد المتـابعيـن لـ مـدونتـكـ ..
    مـاشـاء الله عليـكـ ..
    شخـص راقـي جـداً ..
    وفقـكـ الله .. 🙂

    ولكـن .. مـا تعتقـد أن الشخـص يحمـل ذنـوب تكفيـه ..
    ومـايحتـاج لـ ذنـوب أشخـاص آخـريـن ..
    انـت يـومـ حطيـت روابـط المقطـوعـات المـوسيقيـة ..
    مـافكـرت ان هـ التـدوينـه بـ يتـابعهـا الكثيـر ..
    وبـ تضـل الـى بعـد مـايـاخـذ الله أمـانتـه – بعـد عمـر طـويـل إن شـاء الله – .. !
    يـاليـت كنـت تكلمـت مـن غيـر مـاتحـط روابـط .. 🙂

    وأسـأل الله لـكـ ولـ الجميـع الهـدايـه ..
    وأن يـوفقكـمـ لـ مـايحـب ويـرضـى .. 🙂

    وجهـة نظـر .. إن أصبـت فـ مـن الله .. وإن أخطـأت فـ مـن نفسـي والشيطـان ..

    (F)

  14. @ nOuf.a.s : ترى احيانا الموسيقى لحالها تكون افضل من الغناء .. خاصة لما تجي موسيقى ملحنة بطريقة صح
    وابو ناصر مايحتاج .. راعيها

    @ مشعل : وانت بخير .. الاذواق تختلف بلاشك اخوي مشعل ، لكن ألم تتساءل يوماً لماذا لاتزال أغاني أم كلثوم تسمع حتى يومنا هذا فيما أغاني عمرو ذياب أو نوال الزغبي تنتهي بعد سنة أو سنتين من انتشارها ؟

    @ ريم : انا ما بي اتعلم .. يكفيني لو اجلس جلسة مرة واحدة اسبوعيا على قولة جار اللمبي ( نظف ودانك يابني 🙂 )
    اشكرك ع المقطع الرائع .. شي شي صراحة

    @ نزف : سعيد بتواصلك وشكراً ع النصيحة 🙂

  15. أهلاً أحمد

    بالمناسبة ، أنا كل فترة آخذ لي ( فرّة على المدونة) طبعاً ما يحتاج أقول لك كل مرة إنها تروق لي كثيراً 🙂

    لكن فيه شيء خلاني أفر للمرة ” الي مش عارف كم ” وهي تسميات الصور الي تطلع في الايقونة الصغيره عرفتها 😀

    ياخي أنت مجرم 😀

    تحياتي وأشواقي

  16. يعجبني عازف الكمان من فرقة ياني..
    ومما أعرفه عن الكمان أنه من أصعب الآلات تعلماً، للأسف 🙂

التعليقات مغلقة.