الطويان والسدحان والقصبي .. كونوا على الموعد

 

للمرة الأولى أجد نفسي حريصاً وبقوة كبيرة على عدم تفويت أي لقطة من مسلسل محلي ، صحيح أن طاش كان يأسرنا في رمضان ولكنه كان في بعض الأحيان يخيب آمال المتابعين ويجعلهم يغيرون إلى محطة أخرى ، لكني أعتقد أن تجربة السدحان والقصبي في (كلنا عيال قرية) أشبه مايكون بمن وصل مرحلة النضج (فنياً) وليس إخراجيا وانتاجياً .
صحيح أن المسلسل يحوي العديد من السلبيات لاسيما كما قلت الإخراجية والانتاجية ، إلا أن الفكر الذي كنا نريده في مسلسل سعودي طبق في (كلنا عيال قرية ) للمرة الأولى ، فمواقع التصوير محدودة ولا تسبب التشتيت للمشاهد ، شقة كريم وسليم وشقة أبو ضاري والاستراحة .. كما أن طاقم العمل محدود وواضح المعالم كريم وسليم وأبو ضاري والطبيب السوداني ورباعي الاستراحة .. هذا هو سر نجاح العمل – من وجهة نظري – بساطته وروح أجوائه ووضوح الأفكار .
كما يزيد نجاح المسلسل جمال الحوارات المكتوبة بين الممثلين رغم انتقادي لطولها في كثير من الأحيان ، لكنها حوارات بسيطة واضحة المعالم تسمح لجميع أفراد المجتمع بفهمها وتناسب كافة الأعمار أيضاً .. هذا جزء مهم خاصة حينما نتحدث عن مسلسل يبث في السعودية وهي الدولة التي تضم بين جنباتها سكانا يتحدثون أكثر من ستة لهجات متنوعة .
نقطة أخرى هي أن ترابط العمل جاء متناغماً وسلساً ، فلو فوت حلقة اليوم فلا ضير في أن تتابع أحداث المسلسل في اليوم التالي .. لن تصاب بإحباط أو تفوتك أحداث مصيرية ، والحال أيضاً مشابه في سنوات قادمة فهو سيكون شبيه بحال مسلسل (درب الزلق) – الذي ليس في موضع منافسة مع أحد بالطبع – ، أي يمكن مشاهدة أي مشاهد من مسلسل (كلنا عيال قرية) في سنوات قادمة حتى ولو كانت مشاهدا قصيرة لا تتجاوز 5 دقائق .
بالنسبة لي في رمضان لا أشاهد سوى هذا المسلسل لأن الوقت لا يسمح بمتابعة حدث لمدة 30 يوماً بالنسبة للمسلسلات الأخرى ، أما الأعمال السعودية فإن أي مسلسل مع عامر الحمود فاشل – أمر بديهي – لذلك فلن أضيع وقتي بمشاهدة أعماله ، أما الحيان فهو ذو إمكانيات محدودة وقدره أن يبقى (كومبارس) أو ممثل ثانوي في أعمال أخرى ، أما فايز المالكي فلازلت عند رأيي بأنه ليس ممثل على الإطلاق لأن كلمة فنان معناها أرقى وأسمى من إمكانيات المالكي الذي لن يخرج من مظلة مناحي لأنه ببساطة لا يقدر على تقديم أي أدوار أخرى ، يبقى الوصف الأبلغ له أنه ممثل يميل إلى التهريج يعتمد على السخرية من طاقم الممثلين معه بطريقة تتضمن كثيراً من الإسفاف .
أفضل الممثلين هذا العمل بلا منافسة يأتي محمد الطويان في دور أبو ضاري في المركز الأول ( مامثله:) ) ، ثم ناصر القصبي وبعد ذلك السدحان ثم السناني الذي أجاد في تقديم دور الخال .. أم الخامس فهو مفكر الاستراحة (علي ابراهيم) الذي تعجبني آرائه بالمناسبة لاسيما فيما يتعلق بالمزايين والجمال و … ولا بلاش !
سلبيات العمل في رأيي باختصار :
* سوء مواقع التصوير الداخلي بالنسبة للشقق ، فكما نعلم بأنها مصورة في سوريا أو الأردن لذلك يظهر الأثاث غريباً جداً على البيئة السعودية و(رخيصاً جدا كذلك )
* ضعف المستوى العام للإخراج ، يخيل أحياناً أن العمل ينفذ بلا مخرج .. لاتوجد رؤية واضحة أبدأ أو روح تلمسها
* قلة المصاريف المخصصة للعمل ، فالعمل نفذ على أقل مستوى من المصروفات (شكل مدير الانتاج مصري) ، فرغم عقد MBC الضخم مع السدحان والقصبي كان حري بأن تكون ميزانية العمل ضخمة أيضاً
* طول المقاطع الحوارية في المشاهد ، بعض المقاطع تزداد فيها الجمل الحوارية بشكل مبالغ فيها كان يمكن اختصارها مثال (جملة اختهم بعد ضربها لفتحي تقريباً دورها بلغ 5 دقائق لتخبرهم فقط بأن فتحي ضربها ) ومشاهد دخول مالك العقار (عبدالرحمن الخطيب ) الشقة أكثر من 4 مرات حين مشاهدتهم لمباراة الهلال والنصر، رغم أن هذه السلبية تم تلافيها في الحلقات الأخيرة

* مشاهدي المفضلة :
– المشهد الذي أضحك فيه بصوت عال كلما شاهد السدحان جارتهم في الشقة المجاورة وردة فعله (البريئة)
– مشاهد محمد الطويان وهو يتحدث مع (عبيد) وسوء الفهم الذي حدث له مع سليم لاسيما مع عامل الرسيفر والطبيب السوداني
– ردة فعل سليم على عدم تقبل كريم وشقيقته للمقلب الشهير في تغيير الوقت ( كانت مشاهد مليئة بالطرافة)
– المشاهد البسيطة التي يظهر فيها علي ابراهيم منتقداً سلبيا المجتمع .. يكفي جملته (وإلى الجبال كيف نصبت ) .. عندما قال (وليه ماتحطون مزايين للجبال) ، رداً على من استشهد بالآية ( أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت) لإيجاد ذريعة لإقامة مزاين الابل .

24 فكرة على ”الطويان والسدحان والقصبي .. كونوا على الموعد

  1. مسلسل لطيف و خفيف على القلب .. تابعت بعض حلقاته
    بس ما استسغت مباراة الهلال و النصر في عزّ النهار !

    غلطة فادحة في وجهة نظري ..

  2. يقول مآجد:

    مسلسل غايه في الروعه
    خفيف وظريف قريب من بيئتنا تحس وانت تباعهم كنك جالس بينهم
    اما حلقه (الفقع) دريت عقبها ان مخ القصبي مسموم بقوه هههههههه
    ماشا الله احمد نظرتك واسعه مادريت انك ناقد (مقطع اربع)

  3. يقول ليـان:

    هالمسلسل ماشفت منه إلا ثلاث حلقات حلقتين استاسع صدري عليها والثالثة نمت عليها ماكملتها
    حسيت بفررق بينه وبين طاش .طاش فيه تنووع بالشخصيات وتنوع بحلقاته
    طاش كان احلى مافيها التعليقات إلا بعد كل حلقة بشخصيات فؤاد وسعيدان وكذا
    كنت استانس وأنا اتابع الحلقة وبعدها.كان فيها حماس وانت تابعها
    إما الحين عيال قرية ابدا تابعت الحلقة ولا ماتابعتها كله واحد
    وخاطري اعرف وين مخرجهم اللي قبل ليه ماأخرج للهم بدال هالسباك ع قولتك خخخخخ
    بس أكثر شي يا أحمد عجبني بكلامك عن فايز المالكي احسه من هالأشخاص اللي بالغصب يبونك
    تضحك ولا تبكي عليهم..ياشينهم والله

  4. رائع يا أحمد .. قراءة متأنية ورائعة استمتعت بها لهذا المسلسل ..

    أتفق معك في جوانب كثيرة .. خصوصاً أن هذا المسلسل خطوة سليمة بعد طاش وارتقاء فني أكثر نضجاً .. ترابط المسلسل الفني وإعطاؤه كل شخصية اهتماماً خاصاً حتى في تفاصيل دقيقة كان ملمحاً إيجابياً .. حتى ذوي الأدوار الثانوية مثل علي ابراهيم (متشائم ما يعجبه شي) ومسألة أن سليّم (ما يرتاح لخاله ولا لأبو ضاري) .. هذا النوع من التكوين والخلق في الشخصيات كان عنصراً جميلاً ..

    في الوقت نفسه أجد البساطة وقلة الإنتاج ميزة وليست سلبية .. أنا كمتابع لا أريد سوى سيناريو محبوك وعين إخراجية ثاقبة تحسن إدارة المشهد والممثلين .. هذا كل ما أسأله .. وكم استمتعت لما وجدت المسلسل بسيطاً خالياً من أية تكلف .. خصوصاً إذا كنا نتحدث عن الكوميديا التي بطبيعتها لا تشترط أية تكلفة (( لو كان المسلسل درامي أو تاريخي لاتفقت معك )) ..

    ما زلت عند رأي قديم وهو أن عبدالله السدحان فنان سيئ وفاشل لأبعد الحدود حينما يمثل في الكوميديا .. أتمنى فعلاً أن يترك التمثيل ويريحنا من أدائه “السامج الماصل” .. نعم لست أنكر أنه من أوائل الممثلين السعوديين وقد كافح نظرة المجتمع بجوار القصبي وحدهما أمام أنظار المجتمع ككل في بداياتهما .. وأنه فتح مع القصبي الباب أمام عديد من الممثلين .. ولكن هذه تسمى جرأة .. وليست تمثيلاً .. السدحان لا يشعرك أنه طبيعي .. تشعر أنه يمثل .. يفتقد لعفوية القصبي وتألقه وإبداعه وإتيانه بالجديد في كل حلقة بل في كل لقطة تقريباً ..

  5. “طول المقاطع الحوارية في المشاهد ، بعض المقاطع تزداد فيها الجمل الحوارية بشكل مبالغ فيها كان يمكن اختصارها مثال (جملة اختهم بعد ضربها لفتحي تقريباً دورها بلغ 5 دقائق لتخبرهم فقط بأن فتحي ضربها )”

    عقب هذا المقطع تحديداً توقفت عن متابعة العمل، صراحة كان سئ ومسيئ لكل من عمل في هذا العمل، لكن عقب كلامك برجع واشوف.

    “ما زلت عند رأي قديم وهو أن عبدالله السدحان فنان سيئ وفاشل لأبعد الحدود حينما يمثل في الكوميديا … ”

    انا عكسك تماماً، افضل السدحان بمراحل، فشخصيته متناسقة وثابتة، بعكس القصبي الذي يظهر ساذج في لحظة، وعربجي في لحظة، وذكي في لحظة، لم تبد لي انها نفس الشخصية.

    ميزة القصبي الوحيدة هي كوميديا التهريج، عبارات مضحكة، تعابير وجهة غريبة، باختصار نكتة في جزء من الثانية. عيب هذه النوعية انها غالباً سطحية، تهكميه. ويا عيني على عبدالله اذا حاول يقدله، “ايس فيه”!!! بصراحة اذا قال هذه العبارة ما الوم اللي يكرهونه.

    ميزة عبدالله وناصر الحقيقية في الكوميديا الثقيلة، النكته التي يظهر صداها في روحك حتى بعد القآها، اذا مشيت في السيارة بعد 3 ساعات تضحك عندما تتذكرها. وليست العبارات التي يعيد ترديدها الاطفال لدرجة تتمنى الصاق افواههم حتى ينسوها.

    “السدحان لا يشعرك أنه طبيعي”
    قد يكون السبب اني من الوشم، وشخصية السدحان تظهر لي في عشرات الاشخاص الذين اعرفهم، لذلك يبدو لي طبيعياً جداً.
    وقد يكون هذا السبب نفسه هو الذي يجعل القصبي محبوباً ومالوفاً، ففي الرياض واحياءة خصوصاً القديمة منها، تتجلى شخصية القصبي كثيراً 🙂 على الرغم انه ارتبط بزمن معين، واعمار معينه.

  6. يقول يزيد:

    احسنت اخ احمد

    بالنسبة للممثلين

    السدحان فنان ( نجدي ) من الطراز الأول .. ولا ينافسه احد .. لذلك كثير من الناس اللي مالهم في اللهجه والطبايع مايحبونه ولا يستسيغونه !!

    القصبي .. على نفس الوزنيه .. لكن يزيد عيار التهيبل حبتين

    الطويان فنان ماعليه كلام

    السناني ابداع

    المزيني .. عالم من الصرقعه .. اجل طرد ريفو ههههه

    علي إبراهيم .. تنسيم من طلعنا على الدنيا وهو على ماهو عليه ماشاء الله .. حتى الشكل ماتغير

    مشعل المطيري … يامصلك

    المسلسل جيد جداً .. وكنت أتوقع إنه أسوأ من كذا بكثير

    لكن حومة التسبد في الأثاث وطريقة الإضاءه في الشقه واختهم !!!

  7. يقول ابو ناصر:

    اما السدحان يا هو ملكع !!! رهيييييييييب لابعد درجة

    يزيد .. ولا تهون خالتهم بعد .. يا فيها سماجة ييزي ربعها !!! فعلا هالعنصرين النسائيين سقطة في هالمسلسل الكويس مرة .

    والله من يوم قالوا انهم موب حاطين طاش ما طاش هالسنة وانا قايلن انهم فشلوا .. لكن اشوى صار توقعوا من جنبها !!

    يا الربع .. امنيتي اشوف ” عــــبـــيــــــــــد ” !!!

    ايه هذي المواضيع الرايقة والزينة يا احمد مهوب خمبقة مدينة البلاستيك !! خخخخخخخخ

    سلام

  8. @ محمد المغلوث : يعني هذا أخطاء ما اشوفها مكلفة ، وعموما هذا دور مساعد المخرج في التنسيق واختيار المشاهد الليلية والنهارية .. واتوقع المساعد غير سعودي ولايدري عن وضع المباريات عندنا وانها كلها في الليل

    @ ماجد : فعلا كونه قريب من البيئه وتحس انك منهم خاصة في الاستراحة هذا شي مطلوب

    @ ليان : اوكي طاش كان مسلسل لا يعلى عليه بس في تشتيت شوي يعني كل يوم قصة وشخصيات مختلفة ولهجات متنوعة .. غير كذا احيانا تصير فكرة الحلقة من اساسها بايخ ماتشجعك تتابع ، بينما هالمسلسل له فكرة واحدة و (جو) واحد

    @ مكتوم : علي ابراهيم مو متشائم بل واقعي 🙂 .. بالعكس كل مداخلاته جميلة وهو أركد واحد في الاستراحة ، لما قلت قلة الانتاج سلبية ما اقصد انه يصرف على العمل لمجرد الصرف زي ماهو موجود في المسلسلات الكويتية مثلا .. لا بس يتم اختيار مواقع تصوير احسن .. ديكور أفضل .. يعني معليش بس جو الاستراحة مو جو استراحاتنا اللي نعرفها .. هذا جو مزارع .
    احترم وجهة نظرك في تمثيل السدحان لكني اختلف معك وبقوة .. بالعكس السدحان ممثل ممتاز ومتنوع ودوره في المسلسل مفصل عليه 🙂 .. ممثل (مافيهاش حت كلام) – على قولة الشتالي 🙂

    @ رائد : مو بس انت الكثير كرهوا المسلسل عقب مشهد بكاء الاخت .. بس لما سلك المسلسل ومشت الامور اتضحت الرؤية اكثر وتحسن السيناريو بشكل كبير وصار اكثر انسيابية بصراحة ..
    أنا معك في كل اللي قلته عن السدحان .. ويكفي مشهد ردة فعله لما يشوف الجارة .. هههههه بدوره لك في اليوتيوب

    @ يزيد : هلا بك اخوي (أبو يزيد) ..
    الاخت انا اشوف مثلك (ماوفقوا في اختيارها) لا هي .. ولا الخالة .. بس تبي الجد احيانا ماينلامون مع العنصر النسائي .. الاختيار صعب ..
    هههههههههههه اي والله نسيت طرد ريفو .. بس دايخ هالمزيني مع اللي يشربه

    @ أبو ناصر : ههههههه اما عبيد سالفته سالفة .. بس واضح انه رجال اجودي يعني ماعمره قفل جواله ولا مارد .. على طول يرد من ثاني رنة .. ياليت (واحد في بالي) مثله .. ولا منتب معي اخوي (أبو ناصر ) 😀

  9. ههههههههههه
    تصدق عاد انا اشوف المسلسل متوسط المستوى
    وخاصة اني اشوف السدحان مستواه لن يصل لمستوى
    القصبي في التمثيل .. القصبي لحاله مسلسل ..
    والطويان مبدع جداً في دوره .. خصوصاً بعد زواجه
    (اثر اللي يتزوج من الشام يتغير حاله 🙂 ).. < وينك يا بنات باب الحاره 🙂

  10. قراءة جميلة أخوي أحمد…

    الصراحه المسلسل ماجاز لي أبد , من ناحية الإخراج فاااااااشل لأبعد الحدود …

    وأخطاء كبيرة فيه مثال :
    يوم مبارة الهلال والنصر يوم نزل الخطيب للشارع والفترة بالنهار ..

    ونفس الطريقة يوم يعزم أبو ضاري كريم على العشاء وهو توه جاي من الدوام !!

    أحياناً أقول المسلسل كلمات متقاطعة وركبوهن على بعض …

    أفضل مافيه :
    الطويان
    القصبي
    المزيني
    السدحان
    السناني
    علي ابراهيم

  11. يقول احمد المغلوث:

    مسلسل غني عن التعريف والمدح ..

    ما لك الا عبد الله وناصر في رمضان .. 🙂

  12. بالنسبة ( لرأيي ) ..
    لو الطويان ماهو معهم كان المسلسل في الزباله بدون نقاش !
    هالشمالي هذا رجاااال .. متقنن دوروهـ بقوهـ يا بعد حيي هو والله ! ..
    أحس شخصيته لها وزن .. مرتبه .. مفهومه .. ما تربش !
    اما اللي يقالهم ناصر وعبدالله فاسمحوا لي كنّهم يمثلون لبزارين ..! حوسه الله يصلحهم ..
    والخال بعد دوره مرتب .. بس يوم قعد يناقز اليوم تقل إني أبي أصفه جنب الثنائي ..
    والجاره ( مزيونه ) بس قليلة أدب >> قاهرتها من أول مشهد !
    أما حقين الإستراحه .. استغفر الله 😐 !!! وش ذا البرووود .. وذاك اللي منعكف في الزاويه .. يالله لك الحمد بس ..

    عسى ما طولت عليك أخ أحمد ؟
    بس حبيت أطلع حرّتي بما انك فتحت الموضوع 😛 !

  13. لكل عمل ايجابيات وسلبيات

    وعندي ايجابيات هالمسلسل غطت ع سلبياته

    البساطه وعدم التكلف احلى شي فيه عكس اللي نشوفه من بعض المسلسلات الخليجيه الباذخه

    يعطيك العافيه خيو ع القرائه

  14. يقول توتو:

    بصراحه كلنا نحرص على شوفة المسلسل كل يوم بس الي يقهر فيه الاخراج ليش كذا فقير جدا واستخفاف بعقليه كل الجماهير الكبيره الي يحبون القصبي والسدحان كل هالسنين وينهم عن شققهم المفروشه الي بالرياض الي ذبحونا فيها تصوير ايام طاش ما طاش والله كان ارحم من هذا الاثاث الفقير ومدخل العماره ومكتب راعي العقار كل هذا انا اشوفه موذي للعين شكرا لك احمد

  15. يقول عبد الرحمن الجوني:

    من السلبيات اللي لاحظتها على مسلسل كلنا عيال قرية التعمد الواضح لأهانة الهيئة ومنسوبيها لا أدري لماذا ؟

    أيضا الإستظراف الزائد عن حده

    سوء اللهجة المبني عليها العمل

    المبالغة في الفعل وردة الفعل

    الإخراج لك عليه

    بالفعل العمل مليء بالأبطال لكن النتيجة لم تكن بالمستوى المأمل منهم

    دمتم برعاية الله

  16. اشعلت فضولي لمشاهدة المسلسل… و انا لم اكن اري الا طاش ما طاش… و احيانا فقط (لنفس الاسباب التي ذكرتها في موضوعك)

  17. من وجهة نظري فاشل … وإلى الآن لم ترتق الكوميديا السعودية ولو لربع مستوى الكوميديا الكويتيه .. وقناة فنون ومايعرض فيها أكبر دليل على تفوق الكوميديا الكويتيه ..

    شكراً لك

  18. يقول قل انك تمزح:

    سأعتبر كل ما كتبته يا أخ أحمد وجهة نظر شخصية جداً وليس نقداً حقيقياً .. فالنقد يجب أن يبنى على جميع قواعد العمل من إخراج وتصوير وطاقم فني وإنتاج وقصة وحوارات ووو .. بينما أنت حكمت على نجاح العمل فقط بسبب زاوية أو زاويتين فقط .. وسأعلق على كل نقطة من كلامك :

    أولاً الإخراج ،، وهو فعلاً مهزلة في هذا المسلسل .. إخراج أفلام الستينات المصرية أفضل منه ،، ومخرج مغمور غير متمكن البتة .. عبدالخالق الغانم (على انه مهوب ذاك الزود) لكن يظل افضل من هذا المخرج بمليون مرة ، كاميرات التصوير قديمة جداً والتصوير لا يليق بأن يعرض على قناة MBC حتى اللقطات الإخراجية مضحكة وليس هناك أي احترافية بالتصوير (المخرج بس مبسوط بالدجاجة اللي تبيض في البداية) الكل متفق على سوء الإخراج والتصوير وأنها سقطة بحق عبدالله وناصر

    ثانياً مواقع التصوير .. شيء عجيب ان تقول ان محدودية أماكن التصوير نجاح للعمل ولا أدري من أين بنيت هذه النظرية .. فالتصوير يتم فقط بعمارة قديمة ثم باستراحة .. وهو لعمري أمر مخجل (الله يذكر ايام طاش بالخير) ،، حيث ان تعدد اماكن التصوير من أسباب نجاح العمل لكي لا يطغى عليه الرتابة والملل كما هو حاصل

    ثالثاً الحوارات .. لا أحد يختلف على أن المسلسل من أبطأ المسلسلات في تاريخ الدراما السعودية ومن أطولها حوارات وليتها حوارات مهمة بل حوارات أتفه من التفاهة ،، تخيل انهم أي شغلة يسوونها يرجعون يحكونها من جديد !! يعني لو يصير شي بالاستراحة راحوا قالوه لابو ضاري من طقطق لسلامو عليكم .. وينا فيه يبوي .. الحلقة تخلص على نص حدث ،، والحوارات تعاد مية ألف مرة (مثل سالفة غرزت بعرعر) وهذا يدل على ضعف وشلل رباعي بالنص ..

    رابعاً سير الأحداث .. أجد نقطة عجيبة منك هنا وأنت تقول (فلو فوت حلقة اليوم فلا ضير في أن تتابع أحداث المسلسل في اليوم التالي) يا أخ أحمد هذه ليست ميزة بل من أكبر سقطات المسلسل ،، التمطيط المبالغ فيه ،، ولو شاهدت مسلسل مثل (بريزن بريك) أو حتى (باب الحارة) وغيره من المسلسلات المحترفة لوجدت أنك لو فوتت حلقة فـ الله يعينك لأن الحلقة يحدث فيها أحداث كثيرة متنوعة وليس نصف حدث ! أما إذا كنت تناقض هذه النقطة وتعتبر قلة الأحداث وندرتها ميزة فأنت تناقض أهم أساسيات العمل الفني بل وأساسيات القصة والرواية حتى

    خامساً محدودية الشخصيات في العمل هذه سلبية كبرى وليست ميزة أيضاً !! فالعمل المكون من 30 حلقة لا يصنع أحداثه سوى (سليّم) و (كريّم) ويدخل على الخط (ابوضاري) و(الخال) و(ابوسعد) .. أما البقية فهم كومبارس مع مرتبة الشرف .. وهنا لا يوجد مجال خصب لتعدد الأحداث وخلقها ولا لإضفاء حبكة درامية على النص بل سيستمر العمل كما هو على نفس الرتابة ، لا أحداث ولا وجوه ولا شيء جديد ..

    سادساً الشخصيات نفسها .. إعجابك بشخصية الطويان لا يعني أن تجعلها في القمة فهو إعجاب شخصي فقط .. أما من الناحية الفنية فهو مجرد رجل كبير بالسن أشبه بالأمي لا يجيد تنفيذ الحوارات ولا يجيد التمثيل بل يمثل (بالبركة) وعلى النية ،، حتى انه يقطع بعض الحوارات لضعف قدراته الفنية ويعيد دوماً نفس كلماته (أزعجنا بالصنطران يحسب نفسه كوميدي) .. قارن بينه وبين تمثيل عبدالإله السناني الجميل والمميز الذي أعتبره أفضل شخصية بالمسلسل

    سابعاً كاركترات المسلسل .. انحصر المسلسل في كاركترات ليس لها أي قدرة على توجيه النقد لأحداث المجتمع فسليم وكريم مجرد تنفيذيين لغرض تسلسل الأحداث .. أما ابوضاري فكما قلت (إنك لا ترجو من الشوك العنب) أما الكاركتر الوحيد الذي ينتقد فهو علي إبراهيم ، والنقد يا سادة لا يتم بهذه الطريقة المباشرة الغبية .. بل يتم عبر خلق أحداث تدعو للنقد (مثل حلقة المزاين ولو انهم مسخوها في حلقتين وكل شوي يعيدون نفس حواراتهم عن الخمسطعشر مليون) النقد لا يتم عبر حوار بالاستراحة !! ليس النقد في المسلسلات عبارة عن نقاشات عابرة بل هذا هو أرخص أنواع النقد وأغبى طرق توصيل المعلومة (ارجع واقول الله يذكر طاش بالخير) وأيضاً لو تلاحظ أن جميع انتقادات علي إبراهيم تواجه بالرفض من الكل ويعتبرونه شخص ناقم على المجتمع ويتم تصوير آرائه على أنها خطأ وانه غلطان ويجب عليه السكوت، وبالتالي كنك يبوزيد ماغزيت

    ثامناً أخطاء فظيعة بالنص والحوار .. حتى الحبكة لا يجيدونها ولا قد شفت مباراة للهلال والنصر بالظهر!! وغيرها مثلاً الحلقة يوم سليّم يسوي مقلب بكريّم كانت حلقة مليئة بالأعاجيب والصدف غير المقبولة .. فلإتمام النكتة الماصخة ،، كريّم لم يخبر سليم عن الموعد والسبب (ان وجهه نحس!!) بداية جيدة لصدف متلاحقة ،، ثم يقوم سليّم بتغيير جميع الساعات (شف الصدفة ماحصل المقلب الا يوم صار عنده موعد) لا وثالثة الأثافي سليّم يحط الجوال صامت !!! (يعني كنه عارف ان ابوسعد يبي يتصل) .. ماعلينا .. يقوم كريّم من النوم وينظر لساعة الجوال ولا يجد مكالمات ابو سعد التي لم يرد عليها !! كيف يشوف الساعة ولا يشوف المكالمات اللي لم يرد عليها !! ولا بسوريا جوالاتهم غير جوالاتنا !!

    خلاصة الكلام … مسلسل عيال قريّة سقطة فنية / إخراجية / إنتاجية / سعودية كبرى .. أما المسلسلات السعودية الأخرى فما دمت لا تتابعها إذن لاتحكم على فشلها .. مسلسل بيني وبينك 2 على فشله الذريع هالسنة إلا انه يبقى افضل من عيال قريّة .. وغشمشم مسلسل طفولي فعلاً لكن على الأقل ليس بسوء عيال قريّة

    أول مرة اناقضك بآرائك العادة دايم متفق معك خخخخخخخ لكن من جد مدري وش تبي انت وهالمسلسل المخيس 😀

  19. @ مشغول : والله السدحان ما اشوف انه سيء أو أقل مستوى .. أوكي القصبي ممتاز بس بعد السدحان مسوي شغل كويس مرة

    @ بدر الشايع : والله من ناحية فاشل فالكل أجمع انه فاشل .. وخطأ الهلال والنصر خطأ مساعد المخرج وخطأ مايغتفر على قولتهم ..

    @ أحمد المغلوث : هذا الكلام .. أجل انت مثلي 🙂

    @ nOud.a.s : الى حد ما اتفق معك في نقطة الطويان .. بالفعل شايل المسلسل والمشاهد اللي يطلع فيها غير شكل

    أبد ماهنا طول .. حيااااك

    @ ـألمىآ : من ناحية سلبيات فهو مليء بالسلبيات لكن مع ذلك انا اشوف انه احسن مايعرض الان

    @ توتو : الاخراج قلتها في اول الكلام .. شكلهم جايبين سباك .. يعني مرة الوضع دمار ولا فيه أي فكرة حتى اختيار زوايا الكاميرا عادية مرة .. لو اشتغلوا من دون مخرج ابرك

    @ عبدالرحمن الجوني : ما اشوف فيه هذيك الاساءة يعني .. طلعوا في مشهد واحد اللي هو تجمهم وقت صلاة وهذا امر يصير يعني .. يعني ناخذ عليهم طريقة كلام رجل الهيئة واسلوبه ..

    @ princejimi : لو ما كفى الموضوع إلى تواجدك ( ولايهون كل اللي ردوا ) .. لكفى .. حياك الله 🙂

    @ نورة : وجهة نظرك وكثير يشوفون انه فاشل ..
    صعب نقارن نفسنا بالكويت من ناحية الكوميديا والفن .. الكويت بلد أكثر تحضر منا وسابقنا بسنوات .. وصناعة الأعمال عندهم من أكثر من 30 سنة ممثلين ومخرجين وكتاب سيناريو ومؤلفين وكومبارس ومواقع تصوير .. يكفي عندهم معهد فنون جالس يفرخ طاقات ..
    ربعنا لو بيصرون مشهد على طريق العليا يبي لهم معاملات وروحات وجيات عشان مشهد تصوير خارجي .. لذلك ينحدون على سوريا والاردن

    @ أبو محمد : وجهة نظرك مثل نورة .. ورؤيتك أحترمها ..

    @ قل انك تمزح : أولاً أنا سعيد بمداخلة بمثل هذا الفكر والاسلوب .. وحقيقة انا كنت اتمنى اعرف اسمك الاول او حتى اسمك المستعار ..

    في النقاط باخذها معك وحدة وحدة :

    أولاً : الاخراج .. الكل متفق انه دمار دمار وبقوة .. وياليتهم مخلينه على الغانم على الاقل ابرك شوي وفيه تفاهم بينهم

    ثانيا : لا بالعكس محدودية الموقع سبب رئيسي للنجاح ، ما ادري ان كنت مطلع على المسلسلات الكوميدية الأمريكية فرندز وساينلفد وريموند – طبعا بدري بدري مليون مرة نوصل مستواهم او نقارن فيه – لكن غالبية هالمسلسلات الخفيفة تعتمد على ثلاث مواقع او 4 مواقع تصوير بس .. مثلا مسلسل فرندز المقهى وشقة البنات وشقة الشباب .. ريموند .. الصالة والمطبخ وصالة بيت الجد وغرفة النوم .. ، بالعكس المحدودية اشوفها تبسط العمل وتخلي رتمه اهدا واكثر سلاسة .. وحتى تسبب الفة بين المشاهد والمكان

    ثالثا : الحوارات .. اتفق معك في اللي قلته وبصراحة كتابة السيناريو فن وربعنا ماعندك احد .. تتذكر ايام عصويد والمسلسلات القديمة تدري ان الللي يكتب السيناريو مصاريا واردنيين ثم تسعود للهجة السعودية لاحقا ؟

    رابعا : انت تشوف انه سلبية انا اشوف انه ميزة .. ومثل ماقلت في البداية المسلسل من النوعية الخفيفة والبسيطة اللي مافيها دوشة ولا احداث كثيرة .. وهذا ستايل خاص وفن بحد ذاته ، يعني مثلا انا مسجل كل الحلقات عندي ومتأكد انه بعد رمضان مثلا باسبوعين لما اتغدى ولا اكل حاجة .. عادي ارجع اتفرج على الحلقة الخامسة مثلا .. ولا اشوف مشهدين من الحلقة السادسة .. ولا اعيد مشهد الفقع 🙂 .. واضحك .. ، وهالستايل مثل ماقلت لك موجود وطبق في الخليج كذا مرة .. مثل الحيالة مثلا رغم اني ما صرت اتابع من تالي .. بس الحيالة لو القى اي حلقة معادة لو الحلقة 17 اجلس اتفرج واضحك .. مكان فيها هذا الاحداث الكثيرة والحبكات المتنوعة .. خلف ودواس ومسابيح وخواتم .. وخواتم ومسابيح 🙂

    خامسا : محدودية الاشخاص انا ماودي اعيد الكلام لكنه مقارب للنقطة الثانية ، مسلسل فرندز ( واكرر انه بدري علينا المقارنة 🙂 .. استمر 9 سنوات ولا فيه الا 7 شخصيات بس .. ، مسلسل ريموند العائلة (4 اشخاص والجد والجدة وولدهم الكبير) .. ، بالعكس هذي ميزة للمسلسلات اللي من هالنوعية (البسيطة والخفيفة ) ..

    سادسا : القضية وجهات نظر وانا اخوك .. انا اشوف الطويان – وغير بعد يشوف كذا – انه رقم 1 في المسلسل .. وحلاته يمثل بالبركة على قولتك يعني مافيه اي تصنع .. احيانا اقول لنفسي انهم يدخلون المشهد من دون مايقرأ نص هههههه ، السناني صراحة بدع وانا معك في هالشي واعتقد انه اعاد اكتشاف نفسه من جديد ..

    سابعا : انت ماتاخذها من مفهوم النقد بمفهومه الواسع وحاجته الى طرق لتوصيلها ، خذ المفهوم من أقل مستوى .. يعني الاستراحة اللي فيها سليم وكريم نماذجها متكررة في كثير من الاستراحة .. يعني فخري ولد نشيط وراعي روحات وجيات .. وراعي العرق اللي فيه من امثاله بمجتمعنا بالمئات .. وعلي ابراهيم انا اشوف دوره نموذج في كل استراحة .. يعني كل استراحة يجي فيه نوعية من علي ابراهيم واحد يعلق بفكره الخاص ولا يهمه الباقين .. ( ترى عندنا في الاستراحة واحد مثله ههههههه 🙂 ) .. بس دوره جميل مرة ومداخلاته حلوة

    ثامنا : الاخطاء اللي ذكرتها صح .. ولا يقع فيها واحد مبتدئ حقيقة خاصة سالفة المكالمات التي لم يرد عليها .. هذي قوية

    تاسعا : (مافيه تاسع ) .. المسلسلات الثانية حاولت اتابعها اكثر من مرة بس ماقدرت ، الحمود اصنفه مخرج فاشل حقيقة وله 10 سنوات مو قادر يطلع مسلسل تقدر تتابع حلقة واحدة منه يمكن استثني العولمة .. يعني هل تذكر يوم جا واحد عندك في المكتب ولا الاستراحة وقال لك عن مسلسل اخرجه الحمود وجلس يعلق على احداثه ؟ .. مافيه ابد
    الحيان انا اشوف عمله موجه للاطفال وهذا مافيه اهانة له .. بس لو يتجه هالتوجه اشوفه افضل خاصة بعد المؤثرات الصوتية ، المالكي انا مقتنع انه مهوب فنان ابد .. يعني شخص يعتمد على التعليقات السريعة وردة الفعل السريعة ايضا والنكات اللي فيها سطحية ومكررة في أغلب الاستراحات … اوكي احيانا يضحكك لكنه مو قادر يدخل في الشخص ويقنعه بالعمل
    سعيد بمداخلتك ولو انك اهلكتني بالرد .. ههههه بس مبسوط من جد انه فيه احد عنده هالرؤية حتى ولو كنت مختلف معه ..

  20. يقول not agreed at all:

    اتفق مع ( قل انك تمزح )
    فقد جاد في النقد وصَدَق

    المسلسل تاااافه جدا والقصبي متصنع , حركاته اللي يحسب انها مضحكه مافيها اي ابداع واي فكاهه واي تجديد لدرجة الملل .. استغرب فعلا ممن يتابع المسلسل بحماس ويضحك له ,, في النهاية هي مسألة اذواق

    والمقارنه بالمسلسلات الاجنبيه الناجحه ليس بمحله على الاطلاق
    فكما ذُكر , فرق بيننا وبينهم ولهذا يتم الحكم بدون اي مقارنه من اي جهه

  21. عبدالله وناصر على الاقل يحاولون وبنظري محاولاتهم ناجحه فهم من اعطى السعوديون كوميديا جميله هادفه
    من عمق المجتمع ومتطلباته وايضا تحفظ ماء وجهنا امام كمية المسلسلات المخجله والمتخمه بثقل الظل والتهريج كمسلسلات الحمود والمالكي اللذي اكتشفت مؤخراً ان شعبيته واسعه 😐

    مسلسل عيال قريه مسلسل جميل رغم الأخطاء 🙂
    يجعلك تضحك من الاعماق ..

    شكراً احمد ..

  22. يقول عاصم المحمدي:

    مسلسل سعودي قد يعجب البعض ويكرهه البعض ويحتوي مايحتويه من سلبيات وايجابيات كأي مسلسل اخر ,, لكن توقفت عند فقره :

    “”يعني هل تذكر يوم جا واحد عندك في المكتب ولا الاستراحة وقال لك عن مسلسل اخرجه الحمود وجلس يعلق على احداثه ؟””

    لا الحمود ولاغيره

    قد نجتمع باكثر من مكان مكتب عمل استراحه مع العائله الاصحاب اينما يكون ,, لا تأخذ مثل هذه البرامج العاديه من اوقاتنا شيئا الا ان يكون برنامجا دعويا مؤثرا لتعم الفائده ويذكر الله او مسلسلا قويه او فيلما بليغا ادهش الناس, اما ان يأتي احد على ذكر مسلسلات مثل التي تعرض على قنواتنا و(الطقطقه ) على احداثه ليمر الوقت , لم يحدث هذا وان حدث اتوقع عند اجتماعات البنات او الjobless ,, وقصة ان يأتي زميل لي في العمل ويحدثني عن مسلسل سعودي- اخرجه الحمود او لم يخرجه- ينقد اكثر من ان يمدح , هذا ما لا اتوقعه ابدا ,, الا ان يكون فعلا مسلسلا قويا واحدث ضجه واحداثه واقعيه مثلت بطريقة مبدعه- ولااعتقد حصول هذا في الدراما السعوديه- عندها قد اراه او اسمع عنه اكثر .

    في النهايه
    احترم جميع وجهات النظر فهي تزيدني وتكسبني المرونه ولا تضرني

    عاصم احمد المحمدي

  23. يقول ابو ريتاج:

    أتعارض معك و بشدة .. حيال فايز المالكي
    قد أكون أنا صغير على النقد الفني لا كن اعتقد دون المالكي ما نضج المسلسل
    ممكن تقول لو كان دوره ثانوي كان أفضل … أكون معك في هذا الشيء و يكفيك مواقفه مع حسن عسيري (مدحت) و اعتراضه لمدحت في كثير من المشاهد , اعتراضه هو ألي قلل من شأنه و كأنه ثقيل على المسلسل و لأن مدحت دائما يبدأ بالمواقف الكوميدية الناس حبوا شخصيته

    –انا شاكر لك اخوي احمد على هذا الطرح و بصراحه أنا أول مره أزور مدونتك و عن طريق قوقل دخلت لموقعك لاكن ما أخذت منك و لا ريال 🙂 لأني نسخت الرابط في متصفحي و أنا شدني موضوعك و هذي أول مره ارد فيها على موضوع في أحد المدونات مع العلم أني ازور المدونات بشكل مستمر و سامحني اذا كانت كتابتي مشعتره قليلا , بالتوفيق أحمد– *اعجابي

التعليقات مغلقة.