جوال .. بين جيلين !

s451.jpg

عدت يوماً للمنزل في وقت مبكر ، وهو مايمكنني من إدراك تواجد (محمد ) ابن أخي العائد من المدرسة قبل أن يذهب لمنزلهم ، دخلت الصالة فوجدته جالس بجوار والدتي – أطال الله عمرها ومتعها بالصحة والعافية – ، كان محمد الطالب في السنة السادسة ابتدائي يحمل جواله ( نوكيا N 73 ) ووالدتي تحمل جوالها من الموديل نفسه ، كان المتعة في المنظر أن والدتي تمسك بجوالها مقلدة لأسلوب محمد في التنقل بين خيارات القوائم والاختصارات ، فهي بالكاد تتنقل بين الأسماء والرسائل فقط ، فيما محمد ملئ جهازه بالألعاب والمقاطع الطريفة والبرامج والأساليب المعقدة التي لا تنتهي .. كان المنظر حقيقة يستحق التأمل فجلست وكأني لا أنتبه لهما حيث التقطت الجريدة لقراءتها . بينما جميع حواسي مركزة على أمي ومحمد .. حقيقة جلست أقارن بين جيل محمد والألفية الجديدة وجيل والدتي .. ياه كم أصبحت المسافة بينهما طويلة وعميقة بفضل التقنية .. كيف كان الأطفال قبل 15 سنة مهمشين وخارج إطار الاستعانة في العائلة .. كيف اصبحوا الآن خبراء التقنية وتعليم الأمور الحديثة ، أصابع محمد كانت تنتقل بسرعة رهيبة بين الأزرار مما يجعلني أتخيل أن بإمكانه كتابة رسالة جوال بسرعة كما لو كان يكتب من خلال كيبورد الكمبيوتر .. إضافة إلى القدرة الهائلة في ذهنة للدخول في الاختصارات والأزار .. بينما مثلاً قدراتي تتوقف أن الضغط على زر # يعني أن يتحول الجوال إلى الوضع الصامت ! فكيف سيكون حال قدراتي أمي ،
والدتي لم يعد بإمكانها مجاراة محمد خاصة في كيفية الدخول للملفات وإرسال الصور بالبلوتوث .. ويبدو أنها أعلنت استسلامها في نهاية الأمر .. ليعود جوالها فقط إلى ( أسماء ورسائل ) .
عدت لغرفتي وجلست أتخيل حالي بعد عشرين عاماً .. كيف سيكون حالي مع التقنية .. وكيف سيكون حال الأطفال المقبلون مع التقنية ، وهل سيضحكون علينا وعلى أساليبنا في التعامل مع الأجهزة الحديثة كما يضحك الأطفال الآن على أجدادهم !
عن نفسي بدأت أحس بوادر ذلك ، ففي سنوات سابقة كنت أعد نفسي من الماهرين والعارفين لكل خبايا ألعاب الفديو ( سيجا وننتيندو وسوني وقبلهم كمبيوتر العائلة وصخر .. وحتى أتاري ) ، أما الآن مع سوني3 والخيارات الكثيرة .. أصبحت وكأني ( شايب ) .. بالكاد أدخل لألعب الكرة مثلا أو سباق السيارات .. والألعاب التي تتطلب مهارة وحركة سريعة في الأزرار لم أعد أتمكن من تجربتها مقارنة بشقيقي سليمان .. لذلك أصبحت أميل للالعاب التي لا تحتاج إلى سرعة حركة الأزرار والأنالوج كـ CALL OF DUTY .
تغير التقنية سريعة بشكل لا يمكن إدراكه ، وأنا أعلم أن هناك يوماً سنعيشه وموديلات الجوال مثلا تعلن بشكل شبه يومي .. بالعربي ( ماراح نقدر نلحق ) .. ناهيك على الكمبيوترات والتلفزيونات وألعاب الفيديو ، نقلت هذه الهموم لأحد الأصدقاء الذي علق بقوله ( يابن الحلال زين ان وصلنا الخمسين وعرفنا نشغل سيارات هذاك الوقت ) .. من جد .. الله يستر 🙂

12 فكرة على ”جوال .. بين جيلين !

  1. جلست اتخيل… من جد فرق
    كنت في يوم من جد أحسب نفسي شي على الكمبيوتر واللي فيه
    لكن الآن اكتشفت اني ما بعرف حتى ربع اللي يعرفوه اولاد اخواتي
    نفس الشي حتى في الرسم والتصميم
    تخيل اصعب برنامج على المصممين هو الـ Paint واولاد اختي ماشاء الله عليهم عاملين عليه معرض سيارات!! واشكال والوان وتصانيف من جد خيالية

    بلاش نتخيل اش راح نعمل بعد خمسين سنة.. خلينا عايشين ايامنا يوم يوم 😀

  2. الله يدفع البلى ،
    أمي – الله يحفظها – للحين ماتعرف ترسل رسالة بالجوال ، تعبنا وحنا نشرح لها 😀 .

  3. نفس مشكلة محاتسيك ,, الصغار عندنا يطلعون بطلعات مدري من وين يجيبونها.

    على العموم الصغار تقبلهم للتقنية اكبر منها عند الكبار .. انت نفسك شف نفسك وحماسك للتقنية قبل 5 سنين والحين 100% راح ينقص لانك منتب فاضي لهالامور اما هالصغار بالله وش عندهم 😀 ؟

    على طاري البلايستيشن .. شف مباراة انت واخوك الصغير – من اللي يلعبون winning eleven – في الدوريات الاوربية .. بيقعد يعلمك اللاعبين مع انه ما يشوف مباريات كثير .. عندنا الصغار قريب بنشتري مايكات وسماعات كبيرة عشان يعلقون على مباريات البلايستيشن من كثر ماهم حافظين اسامي اللاعبين وبحماس بعد .. وربنا يخلي رؤوف خليف والحرربي 😀

    على الطاري .. تباري ؟ 😀

  4. الله يعين بس على الجيل الجديد …

    فعلاً .. إذا ماتعرف شي ببتعب مع اولادك وأخوانك …

    الله يحفظ لك الوالدة ويحفظك لها 🙂

  5. كلام جميل يا اخ احمد 🙂

    و فعلا مع التطور اصبح من اصعب ان نلاحق كل هذا..

    تحياتي

  6. فعلا اخي أحمد عند حقك ففتطور الحاصل كل يوم مع انشغالات الواحد اليوميا تجعله لا يستطيع مجارة الضغار في كثير من التكنولوجيا خاصة الخاصة بأمور التسلية

  7. يقول إيمان:

    لين هذاك الوقت ما اتعرف شو يصير … يمكن أنا أصير أكبر هكر في العالم و أخرب كل تكنولوجيا مخترعة في العالم و ما أخلي أي شي يدل على وجود التكنولوجيا 😉

    ذكرتني بشي … أنا النت ما عرفته إلا يوم دخلت الجامعة … لكن ألحين أخوي في الابتدائي يستخدم النت … و بعد يعرف يستخدم الماسنجر و ينزل ألعاب … و أنا في عمره … حتى كمبيوتر ما شفته 😀

  8. لا والله مدري يا سليمان

    لكن ولا تزعل يشوف ولد اخوه الهلالي 🙂

    قلبناها شات يا احمد 😀

  9. asma : التصاميم عاد قصة ثانية ، أنا أدخلت منتديات حقت المفحطين بين وقت وثاني .. اللي يسوونه بتعديل السيارات وقلب ألوانها شي غير طبيعي .. والمشكلة نصهم يدرون في المتوسط !!!

    أبو ريناز : عاد أمي اللي ترسل الحين 🙂 .. استقبال ويالله .. بس يفك أزمة يعني ، يرجال الحين الرجال اللي طقوا الخمسين مايعرفون يخزنون الأرقام .. يدقون بالحفظ ونوتة وزحمة

    فهد : حلوة أخوك الصغير ( تراه اكبر مني هههههههه وفي الجامعة بعد ) ..
    يابن الحلال مرة بنت اخوي توه في ثاني مدري ثالث ابتدائي .. دخلت وانا العب بمانشستر .. مادريت إلا الأخت في الله دعست وجلست تعد لي أسماء اللاعبين ( ياناس البلد قرا فيها ايه بالزبط 😀 ) .. لا والقوية لما قالت ( حظك شين ترى بيكهام كان يلعب معهم ) … ايوووووووه

    أما المباراة ماعندك مشكلة .. مع اني ماهضمت الجديد ولا عرفت العب به .. صاير زلابة كني امريكي جالس يلعب كورة .. عموما ربك يسهل ونتلاقى قريباً .. بس خلني افضى وأخذ كورس كويس 🙂

    بدر الشايع : آمين .. والله يستر من المستقبل اللي جاي . أحس ان هالمبزرة بيطلعون مدراء أقسام 😀

    سليمان : آخيراً تفضل سموك .. وشاركت 🙂

  10. .
    .
    .
    الصراحة إنك أشغلت بالي بالتفكير … من جد صرت ما أعرف للبلايستيشن مقارنة باللي أصغر من 😦

    والله يستر ما تاليها …

التعليقات مغلقة.