صراع ضد السهر

لا أحاول أنا أكون انساناً مثالياً 100% ، لكني في الوقت ذاته أتطلع لأن أعيش حياة مثالية ، لا أدخن ولا أتناول أي مشروبات مضرة (باستثناء الكولا والشاي والقهوة 🙂 ) ، وجباتي اليومية معتدلة حتى أني في الأشهر الثلاث الماضية لم أعد أتناول (الأرز ) إلا في حالات ضيقة جداً كالمناسبات أو الوجبات العائلية .
قضاء السهرة خارج المنزل مؤطر في أيام محددة لأني في النهاية انسان (بيتوتي ) وأعتقد أن الكثير من سكان الرياض يجب أن يكونوا كذلك  لأنه لا يوجد من يتجرأ للخروج في أماكن مزدحمة بالسيارات وسيئة في التنظيم المروري وخالية من أي مكان يمكن قضاء الأوقات في رحابه باستثناء محلات الكوفي شوب .
إلا أن هناك أمراً واحداً لم أستطع أن أتعايش معه بالشكل المرضي ألا وهو تلافي (السهر ) ، ربما لظروف العمل التي تحتم الدوام صباحاً ومساءاً لم يعد هناك أمامي سوى البحث عن السهر إلا أن ليس تبريراً ، للأسف الشديد أعاني من أزمة في تلافي السهر تصل حد الصراع .
أذكر أول أيام في الجريدة حينما فرحت كثيراً لعدم وجود دوام قبل العاشرة صباحاً ، كان هذا الأمر مفرحاً لأني سأتلافى مسلسل الاستيقاظ الصباحي المضني لكن ومع مرور السنوات أصبحت أتمنى لو يبدأ دوامي عند الثامنة .. أو حتى قبل ذلك .
أحلم بأن أستيقظ صباحاً .. استحم بتروي .. أتناول وجبة الإفطار .. أتصفح الجريدة .. أنزل إلى السيارة بهدوء .. أمنحها بعض الدقائق للتسخين .. أفتح الراديو أو السيدي للبحث عن فيروز .. أتحرك ببطء .. أصل للمكتب وأنا مليء بالحيوية والنشاط ، كثير من الأحيان جدولي الصباح يكون عكس ماسبق تماماً .. أحياناً لا يوجد وقت لارتداء الشماغ إلا وأنا نازل من الدرج .. السيارة المسكينة في أوقات كثيرة لا تنعم بتشغيل هادئ .. ( أدق سلف والدي على طول ) ، والله أني أتساءل أحياناً وأنا في مواقف الجريدة .. ياترى كيف وصلت 🙂 !
في هذا الاسبوع نجحت – حتى اليوم – في إعادة برمجة حياتي .. أصبحت أنام قبل الساعة 12 مقارنة بالنوم بعد صلاة الفجر في كثير من الأحيان سابقاً ، صحيح أني أصبحت أعاني عند النوم لأني لم أعتد على التوجه للسرير للنوم .. بل أنتظر النوم يصلني وأنا أتابع فيلماً سينمائياً أو أتصفح كتاب أو أتجول في النت .. النوم يغلبني فأنصاع لطلبه .
من فوائد الاستيقاظ باكراً أني بدأت أشعر أن اليوم أطول من المعتاد ويمكن إجراء الكثير من المشاوير والجلوس مع العائلة ومتابعة التلفزيون والقراءة وتصفح النت .. والخروج أحياناً مع الزملاء لتناول القهوة .. كل ذلك في أقل في 17 ساعة ، بينما في السابق كنت أسهر وأنام بعد العصر ويضيع النوم وسط حياة مليئة بالكسل والخمول ..
هدفي القادم هو النوم عند الساعة الحادية عشر والاستقرار على ذلك بشكل دائم .. لكن المشكلة في أن المجتمع لدينا يجبر على السهر .. يكفي أن دعوات الأصدقاء والزملاء لتناول العشاء في مطعم لا تبدأ إلا بعد العاشرة والجلوس إلى الواحدة والنصف على أقل تقدير .. سأبقى أحارب ضد هذه الجبهة حتى يتغير النظام .. فلا يوجد أفضل من النوم باكراً

13 فكرة على ”صراع ضد السهر

  1. يقول Saad:

    اهلين أحمد
    ويلكم باك ،،، اكيد راح تفهمها 😉
    انت قلتها لانه ماعندك دوام الساعه 8 وتصير طبيعي مثل العالم
    شوف حبيبي انا اعاني مثلك اذا ماكنت اكثر منك جربت كل انواع الدوام ومالقيت افضل من انه يبدى الساعه 8 الصباح تحس انك عايش وتحس بنشاط
    والله سبحانه قال في كتابه ( وجعلنا الليل لباسا وجعلنا النهار معاشا )
    شوف ،،، فيه طريقه مجربه
    لاتقبل مواعيد بعد الساعه 9 او 10 بالليل علشان ترجع للبيت وتروق وتقدر تنام
    وايام الويكند الاربعاء والخميس خربها وراح تحس بطعهما
    تمنياتي لك بحاية سعيده دائما
    سعد

  2. يقول جود:

    احلى شي تخربها بالويك اند وتحس بطعمها 🙂
    وخليك ملتزم طول ايام الاسبوع .. اما سالفة قومة الصبح فهي معاناة لذيذة منذ الصغر
    لانها كسل على نشاط .. شعور متضارب بالأخير تكتشف انه حلو .. الكسل من السهر والنشاط لانه صبح
    وسبحان الله الصبح يعطي قوة للانسان حتى لو مب شبعان رقاد … فلو تلاحظون ان قومة الظهر متعبة وتييب الخمول ولو كنت راقد 10 ساعات..ماراح انسى ايام البطاله كانت مأساه 😦

    ومثل ماقلت المجتمع مايشجع لكن مانبي نشطح لثمان وتسع .. يعني 12 او 11 زينين وتاخذ غفوة بعد صلاة الفجر.. وأكثر شي ينظم وقت النوم اهو الدوام .. والدوام الصباحي ينظم يومك كله

  3. أحنا وين والنوم بدري وين ..
    وضعنا , دوامنا , حياتنا , تفكيرنا , مخنا , كل هذولي مستحيل
    يخلوني أفكر انام بدري وأصحى بدري !
    صحيح ان هالشي ممتاز وزين بس مثل ما قلت مجتمعنا غير ..

    بعدين وش فيه السهر !! والله انه متعه الى أبعد الدرجات 🙂 ..
    اذكر اني قريت لك سطر (وين نسيت) .. كنت تقول أحب آخذ لفة على الرياض
    آخر الليل لأن الرياض بآخر الليل غير ..

    وصح لسان مهند اللي فوق ردي يوم قال ..
    لو الله يفكنا من القيلوله .. كان احنا بخير ..

    هلاهلا 🙂

  4. يقول SaDeEm:

    هلا أستاذي ،،

    يب الاستيقاظ مبكراً فعلاً تشعر بأن اليوم طويل ، كان جدولي فـ السابق أنام الظهر بعد مااجي من الدوام واحطها نومه إلى المغرب أو العشاء .. ع حسب المزاج 😀
    ولا انام إلا 3 أو احياناً أروح مواصله والعقل مقفل !!
    هـ الاسبوع الحمدلله يـ الله لك الحمد تعدل نظامي صرت منفكه من القيلولة 😀 ماانام لا ظهر ولا عصر مخليه النوم بـ الليل فتشوف ماتجي 11 الا والنوم مقبل ع 😀 واحطها نومه ولا اصحى الا 5 الفجر شبعااااانه نوم .. بس للاسف ماجاء هـ النظام الا يوم صارت محاضراتي تبدأ 10 😦 فتشوف اجلس ع الجهاز واطالع الافلام وكل شوي مشيكه ع الوقت عايشه في رعب اخاف تفوتني المحاضره واتلقى عقاب شديد من الوالده –>> اخذت دروس 😦
    عيب النظام ” النومة بري ” ماتخليك تقدر تذاكر للاختبار .. فتشوف تعودت مااذاكر الا بعد المغرب او العشاء مايمدني افتح الكتاب الا وشرفت ساعة النوم ! الظهر والعصر يروحون ع الفاضي 😦 ..
    افكورس نظام النومه بدري بيخرب بالويك اند ، بسبب السهر مع الاهل وماتجي الا ع الفجر للبيت 🙂 .

    يـ الله عسى هـ النظام يمشي معك طول حياتك 😀 ومايتغير ابداً سواً كنت فـ إجازة أو دوامات 🙂 ….
    بالتوفيق لك ..

  5. على قولة من سبقني: لو الله يفكنا من القيلولة!!
    أيام الجامعة، يعني العام الماضي وما قبله، كانت القيلولة مقدسة بالنسبة لي، ويا ويل اللي يحاول يطق الباب علي من 1 إلى 3:30 ، وكنت أفوت الغداء علشان ما تضيع علي النومة..
    والنتيجة طبعا نوم متأخر جداً، وأحيانا أداوم مواصلة، بدون فائدة تذكر..

    هذي السنة غيرت نظام حياتي بالغصب: اول ما بديت فيه كان الأكل، قللت من السناك، ومن الوجبات اللي بين الوجبات، مع إني الحمد لله، ما عمري شكيت من وزن زائد، بس بديت أحس إن مناعة جسمي ضعفت، وخفت من أمراض ممكن تصيبني مستقبلا لأني ما اهتميت بصحتي في شبابي، صرت أحرص أكثر على الأكل من البيت، وخصوصا طبخ أمي الله يحفظها.. المشي، ولو إني أحيانا أفوته، بس في المقابل أستخدم الدرج بدل المصعد في مكان عملي: أصعد 3 طوابق يوميا، وأنزل منها كمان.

    لما قدرت أسيطر على هذي الأشياء إلى حد كبير، بديت معركتي مع النوم.. خصوصا مع تزايد الهالات السوداء حول عيوني، واللي خلتني أخاف من نفسي، والمزاج السيء جدا اللي ترافق مع قلة النوم في الليل.. فاتخذت قرار بإلغاء نومة الظهر، وكان هذا القرار بعد رمضان.. في البداية كنت أحس إني طول اليوم مخدرة.. ولا أقدر أنتج شي، بس بعدها أخذ جسمي على الوضع، وصار اليوم يمر علي عادي..
    وأهم شي بالموضوع إن الساعة 12 صارت بالنسبة لي (متأخر جداً) !!
    والله إن النوم المبكر نعمة ما يعرفها إلا اللي جرب السهر.. وتاب 😀

  6. يقول TMT:

    مرحبا

    حاولت كثير اضبط نومي ماقدرت 😦

    احيانا 11 واحيانا 12 واحيانا 2 والاجازه احيانا مواصل كل الليل ومخربها بالنهار , بس الحاجه الوحيده اللي ماجربتها في حياتي كلها اني اروح للدوام مواصل , لازم انام اقل شئ ساعه او ساعتين , مع اني من عرفت الدوام وحتى في الدراسه كان اغلب ايام الاسبوع الساعه 8 مداوم , لكن مثل ماقلت مجتمعنا مايساعد على انك تضبط نومك لانك اصلا لو حاولت ماتقدر بيجي يوم ويجبرونك انك تخربها , لذلك خلك مخربها مخربها

  7. سبحان الله الكثير منكم بيشتكي من السهر 😀
    انا أدور النوم تدوير حتى في السيارة ما افوت النوم :D>>> صارت هوايةخخخ
    ما ادري يمكن عشان ظروف عملي اللي تخليك تفكر 24 ساعة فطبيعي يجيني ارهاق
    وبس ابغى انام :/
    الشيء التاني..
    ظروف المعيشة هنا والناس ما يأهلوا للسهر .. خاصة ماليزيا احسها مخيفة في الليل
    ما عدا Bukit Bintang اللي تلاقيها سهرانة للساعة 3 الفجر.. لكن كلها Clubs 🙂

  8. يقول .....:

    قال تعالى (وجعلنا الليل لباسا وجعلنا النهار معاشا)

    السهر (مرض) والله يرزقنا الصحة والعافية

  9. كلمتك جدا صحيحه.. المجتمع يجبرك على السهر..

    فعلا لازم تسهر .. انا حاولت قبلك وصرت نفس الشي ولكن شوي شوي رجعت اسهر اكثر من اول

    اتمنى لك التوفيق في التخطيط لحياتك بشكل صحيح..

  10. ********
    saad:
    ********
    مافهمتها 😀
    والله يبو أن المشكلة حتى في رجعة البيت .. شوتايم ونت .. تبي تمر عليهم خمس دقايق ماتدري إلا مذن الفجر .هههههه الأمر خارج نطاق السيطرة .. بس أبشرك الوضع هاليومين بالنسبة لي أحسن من أول بكثيرر

    ********
    جود
    ********
    البلى أن دوامي مافيه ويك إند .. يعني عادي أداوم الخميس وأيام أداوم الجمعة برضه .. وأحياناً أجلس اسبوعين ثلاثة من دون إجازة .. عادي جدا 🙂 ..
    القضية قضية دوام .. أتمنى لو كان دوامي من ثمان .. ( ياهي بتصير فللللللة 🙂 )

    ********
    مهند
    ********
    انت تقوله …

    ********
    مشغول
    ********
    السهر زين وحلو ويخليك تنبسط لان الوقت يطول .. لكن عاد مايصير عادة ثابتة .. يعني أوكيه أسهر أقرأ كتاب .. أشوف فيلم لكن مايوصل الأمر إلى السهر حتى صلاة الفجر .. توووماتش على قولة القايل 🙂

    ********
    sadeem
    ********
    حلوة استاذي .. وش يقرب لك هاني 😀

    أنا أحاول أعدل هالساعة البيولوجية لكني عارف في النهاية أني راح أرجع للسهر .. يكفي أمس واحد من زملاي طلب نطلع وانا من زمان عنه .. لكن عاد مامرني إلا الساعة 11 .. والرجال ناوي يتعشى برا .. يعني بالله متى يمدي أرجع ، صعبة أقول له لا .. اليوم يمكن بعده أوكي .. لكن على طول .. صعبة جدا

    ********
    هديل
    ********
    حلوة أيام الجامعة .. قالك يعني من عشرين سنة 😀

    كويس يعني الآن لك تجربة مع ( اللا سهر ) .. ألا تستحق موضوعاً ؟

    ********
    TMT
    ********
    يرجال لو دوامي كل يوم الساعة 8 كان ضبطت نوم جيرانا 😀

    ********
    asma
    ********
    والله عاد انتم في ماليزيا مايحتاج .. لو تسندون روسكم في سرا بنك ولا ( خباز ) كان نمتوا عادي .. ماشاء الله تبارك الله اللي راح شرق آسيا راح يعرف أنهم ماراح يعانون من أي مشكلة في النوم ..

    ********
    …..
    ********
    هذا الكلام المضبوط .. مرض بقوووة

    ********
    محمد بن سالم
    ********
    والله فينا عادات سيئة كثيرة وكل ماتركاناها نرجع لها .. السهر بلشة بس لازم نسوي كنترول

  11. يقول هاجر:

    اجل توقعت ،ان السهر مشكلتي انا
    لكن اكتشفت ان الكثير يعاني

    ويمكنك مجهادة نفسك لمدة 30 يوم لتصبح عادتك
    فبصراحه جربتها ولله الحمد منذ شهر وانا اصحوا باكرا 7
    واحيانا قبلها اوبعدها

    لكن اهم شيء ما انام ، رغم انني عاطله عن العمل

    دمت بخير

  12. يقول العسل:

    صدقت والله النوم باكرا ولا اجمل

    ولكن لدي كلمة اود ان اقولها لمهندومشغول وهي ان نوم القيلولة لابد منه

    لأن اشياطين لاتقيل كما قال ابن عثيمين رحمه الله

    ثم ان في نوم القيلولة يساعد على قيام الليل ان كنتم تريدونه

    ودمت بخير احمد

التعليقات مغلقة.