لماذا يصدق الناس ( كلام الانترنت ) ؟

اخس ياريتشارد شراحيلي
حتى الآن لا أدري لماذا كثير من الناس يرفض قبول مايطرح في الصحف من تصريحات موثقة في كثير من الأحيان ويرحب بما يتردد عبر الانترنت بطريقة غير مسبوقة وكأنه كلام موثق بلا جدال ، تساءلت بعدما لاحظت أن الكثير يرحب بما يطرح عبر الشبكة ولو من خلال منتدى سطحي أو مجموعة بريدية مغمورة ، بث الرسالة تكفي لانتشارها دون أن يتحقق أحد من مصدرها ، نسمع كثيراً بجملة ( اتركك منهم .. كلام جرايد ) لنفي التصاريح أو عدم تصديقها لكن لم نستمع أبداً لجملة ( اتركك منهم .. كلام انترنت ) ، لأوضح أكثر تداول الكثير من المجموعات البريدية والمنتديات ردود فعل المشاهير حول حرب لبنان وبغض النظر عن معرفة شعورهم من عدمه لكن يلفت نظر القارئ البسيط إلى أنه قد حيكت بطريقة بدائية وبلغة واحدة تؤكد أن من كتبها شخص واحد ، فجميعها لن تخرج من هذه الأملثة ( توم كروز يقول بأن العرب سبب المشاكل في العالم ولابد من ابادتهم ) ، ريتشارد غير يقول ( العرب عالة على العالم ) هاريسون فورد يقول ( بأن العرب كالحيوانات البشعة يجب إبادتهم ) وخذ ماتشاء من العبارات والشتم في العرب ( واللي خلفوا العرب ) .
أنا هنا لا أدافع عن هؤلاء وآرائهم ولكن أتساءل عن كيفية أن تلك التصاريح المفبركة تجد قبولاً لدى القارئ بل وليس القارئ العادي بل وأحيانا المتخصصين حيث عرض مساء أمس برنامج في أحد القنوات الفضائية خصص مجمله عن قراءة لتصاريح هؤلاء والرد عليها واحداً واحداً .
شخص واحد نفى ماذكر وأقصد اللاعب رونالدينيو الذي أكد في موقعه الشخصي بأنه لم يتحدث عن حرب لبنان إطلاقاً ويستغرب ماذكر على لسانه ، لكن تساؤلي لأي قارئ هل أي مادة تصله مصاغة بطريقة لغوية مقبولة يعني تصديقها تماماً والعمل من خلالها سواء كحال ردود فعل الغربيين أو غيرها من الأخبار التي ترد دون مصدر بل ودون حتى رابط لتأكيد تصريح الشخص أو عدمه .
بث العبارات والأخبار المغلوطة سهل تماماً وبسيط وأنا من خلال عملي في الجريدة أصبح لدي خبرة لا بأس بها لتمييز الأخبار والتصاريح الملقة والتي وللأسف الشديد تزدهر في إعلامنا العربي كثيراً .
أختتم كلامي بالتأكيد على عدم قبول أي خبر الكتروني إلا بعد التأكد من مصدره وتأتي الوكالات العالمية على رأس تلك المصادر فالخبر الذي يأتي من وكالة الأنباء الفرنسية ( أ.ف.ب ) يعتبر صحيحاً إلى مانسبته 98% ثم تليها وكالة ( رويترز ) التي هي أقل إمكانيات من الفرنسية فيما وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ ) تأتي ثالثة وتكثر فيها الأنباء المغلوطة بشكل كبير ليس سوءاً في إدارتها الأساسية ولكن لانتشار عدد من المحررين العرب من إحدى الجنسيات التي تشتهر بـ ( النصب والفبركة ) مما شوه كثيراً من عمل الوكالة ، كما تأتي مصادرها عالمية إخبارية مستقلة مثل الـCNN و الـ BBC .
لدي فكرة ربما سأطرحها في وقت لاحق وهي ترويج خبر مفبرك من خلال هذه المدونة وأمام أعينكم حيث نصيغه بطريقة مثالثة ثم نبثه على المنتديات والمجموعات البريدية .. صدقوني ربما ينقل للصحافة في وقت وجيز لأن هناك أناساً ( تصدق كل مايكتب ) … دمتم بود .

14 فكرة على ”لماذا يصدق الناس ( كلام الانترنت ) ؟

  1. ودمت بود احمد
    أنا ارى ان الصحف شاركت واقصد هنا صحفنا المحلية في هذا الامر بطريقة مباشرة !! صحفنا لازالت تغطياتها تشوبها اللكثير من علامات الاستفهام .. الحرية لديها لا زالت تحتاج للكثير صحيح هناك تقدم ولكنه لا يكفي للسرعة في تناول خبر ما او قضية فانت تحتاج احياناً لتصريح مصدر مسؤول وانت تعرف البيروقراطية التي يمر عبرها هذا التصريح فتفقد الفرصة في السيطره على الخبر او المعلومة التي تتلقفها ايدي من يكتبون في المواقع او اصحاب المجموعات البريدية فيصبغ الخبر بايدولوجيا معينه وينشره واليوم الثاني تاتي الصحيفه لتكذب ما نشر في هذا الموقع او ذاك !!!..
    ملاحظة بسيطة : ليس كل ما ينشر في المنتديات ولو كان باسماء مستعاره يعتبر غير صحيح .. صحف محلية واحيانا كتاب يستقون بعض اخبارهم او افكارهم من تلك المواقع .

  2. السلام عليكم ..
    نعم هذا أمر غريب جداً ..
    صحيح توجد بعض الأخبار الصحيحة في المواقع السياسية للمعارضة في بعض الدول و ذلك كون الجرائد المحلية لا تنشر ذلك و الجرائد الخارجية لا تهتم لذلك ..
    و لكن نجد الكثير من الأخبار المغلوطة التي تأخذ طريقها الإنتشار بطرق سريعة – كـ خبر رونالدينهو – بسبب وجود بعض من يتمنى أن يكون الخبر صحيحاً لذى ينشره ..
    فخبر رونالدينهو لم اجد له مصادر إلا مجلة إماراتية ، و جريدة أخرى تونسية ، و المصدر الأخير هو صحيفة يدعوت أحرونوت .. و كلهم نسبوا الخبر إلى الموندو التي لم تنشر الخبر على حسب علمي ..
    و من الأخبار المغلوطة التي إنتشرت هو خبر إكتشاف مجموعة من العلماء الأمريكيين بأن جميع الحيوانات و النباتات تسبح باسم الله – و هذا معتقد لدينا – و لكن طريقة الإكتشاف هو تم بعد أن تم رسم ما يقارب (| |_|_ـه) على أحد أجهزة الرصد ( و تم وضع الصورة أيضاً مع الخبر ) ، و مع تقصي بعض الأشخاص ، تم الوصول إلى منتدى ليبرالي يوجد به الأساس لهذا الموضوع و كيف تشارك فيه هؤلاء العلمانيون لكتابة هذا الموضوع رغبة في الإستهزاء بالمسلمين ..

  3. ***********
    محمد الشهري :
    ***********
    ان أردت فتح موضوع الصحف المحلية فذلك موضوع آخر وجبهة أخرى مختلفة يمكن أن نتطرق لها لاحقاً أو بمعنى أصح أتمنى أنت أن تتطرق لها بشكل موسع ، لكن أنا كنت أقصد بأن الناس تتقبل كلام الانترنت بطريقة عجيبة وكأنه حقيقة واقعة بغض النظر عن مصداقيته ، فيما الصحف لازالت تلاقي تعليقات مثل ( كلام جرايد ) أي عدم تقبل التصريح رغم أنه قد يكون موثقاً وبصورة الضيف وهو يتحدث للمحرر ، هذا ماكنت أقصد .

    ***********
    أحمد :
    ***********
    بالضبط ، وحتى لو تذكر ترويج بعض الفتاوي الساخرة الذي يمكن أن يكتبها شخص بقصد غير شريف ، لاحظ كيف تنتشر وتغزو كل المواقع رغم أن ظاهرها يؤكد عدم صحتها إطلاقاً ، لكن .. للأسف الناس تصدق الانترنت كثيراً ..

  4. طيب وش اللي يخلي الناس تميل لتصديق ما يوجد بالانترنت !؟ اكيد عدم ثقتهم بما يطرح في الاعلام الرسمي وشبه الرسمي .. اذا لم تقدم المعلومه بشكل واضح وكامل فانت تترك مساحة لا باس بها لكي يملؤها غيرك وسيلجأ الناس له ظناً منهم بانه يحمل الحقيقة التي غيبتها انت ويميلون لتصديقه اكثر من منك بالرغم من انه لا يملك الادله الكافيه .. تحياتي

  5. أعتقد بأن الناس لم تنكوي من الانترنت بعد ، فأخذت على تصديق جميع مايطرح فيه ، أما في الصحافة والإعلام فقد ساهمت الصحف التجارية الصفراء والمجلات الرخيصة على تشويه صورة الاعلام في ذهن المتلقي بشكل كبير حتى أضحى عدم المصداقية هاجساً لكل قارئ ، أضف إلى أن الانترنت يرتادها الكثير من الشباب صغار السن وهؤلاء قادرون على ترويج أي خبر لأن المسألة ليست سوى مجرد نسخ ولصق ..

  6. يقول fatooo:

    الشائعات الانترنيتيه>>.يعني شائعات النت 🙂
    ……
    لعبت بسمعه الناس
    مثل ماحدث في مقطع الفيديو اللذي انتشر حاليا من النت الى البلوتوث
    عن احد المطاعم في تلك المحافظه الصغيره في مملكتنا الحبيبه وهو يظهر
    الطباخ التركي الجنسيه يعمل العجين بطريقه مهينه ومن ثم يقدمها للزبائن..
    بكل تاكيد ان الشائعات المرئيه مثل هذه ستصدق وبكل قناعه مع احتماليه فبركه المقطع…
    وسمعنا كثير من قال ان هذا المقطع للإطاحه بسمعه المطعم بعد ان اكتسحت شهرته المنطقه…

  7. نشر قبل فترة في احد المنتديات نقلا عن موقع CNN ان امريكا اعترفت رسميا باصابة اللحوم التي تستخدمها في مطاعمها مثل ماكدونالدز وبرجر كنج مصابا بفيروس انفلونزا الطيور !!

    وفي نهاية الخبر وضع الكاتب نصيحة بعدم الاكل من هذه المطاعم واستخدام البديل العربي !!!!!!

    وجاءت الردود بسب امريكا واللي جاب هالمطاعم هنا ومن هالكلام وبعد التأكد من موقع CNN لم يتم ايراد أي خبر بهذا الخصوص والامر كله فبركه في فبركه ,,

    بعض الناس الله يهديه يبي ينصح الناس في الانترنت ولا يجد الا تشويه سمعة المطاعم حتى تبدا مقاطعه هذه المطاعم وعدم الاكل منها مع العلم ان اصحاب هذه المطاعم سعوديون والشركة الامريكية لا تاخذ سوى حق استخدام الاسم في المنطقة وباقي الارباح تذهب للشركة السعودية التي اشترت الاسم من الشركة الام ..

  8. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ما شاء الله عليك كتبت تقريبا في جميع المواضيع السياسي والغير سياسي ………

    وحبيت اذكرك بموضوع (سياسي وغير سياسي في نفس الوقت) وهو موضوع اخينا في الاسلام والجنسية حميدان التركي المعتقل السعودي في اميريكا الله يفك اسره وغيره من الاسرى السعودييين المظلومين (حسبنا الله ونعم الوكيل) معليش يعني …ماشفت اللي اهتم فيه وقضيته الا(( الجرائد المحلية وقناة المجد الفضائية وبعض المدونات الشخصية وبعض المنتديات والمواقع مثل موقع الاسلام اليوم )) وقبلهم كلهم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله وولي عهده الامير سلطان بن عبدالعزيز حفظهما الله والسفاره السعوديه في اميريكا ………..
    وانا كتبت لك كذا بس تذكير ليس الا….. وليس أمرلك او تدخل في شؤنك او شؤن مدونتك ………..

    وشكراً لك…….

  9. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ما شاء الله عليك كتبت تقريبا في جميع المواضيع السياسي والغير سياسي ………

    وحبيت اذكرك بموضوع (سياسي وغير سياسي في نفس الوقت) وهو موضوع اخينا في الاسلام والجنسية حميدان التركي المعتقل السعودي في اميريكا الله يفك اسره وغيره من الاسرى السعودييين المظلومين (حسبنا الله ونعم الوكيل) معليش يعني …ماشفت اللي اهتم فيه وقضيته الا(( الجرائد المحلية وقناة المجد الفضائية وبعض المدونات الشخصية وبعض المنتديات والمواقع مثل موقع الاسلام اليوم )) وقبلهم كلهم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله وولي عهده الامير سلطان بن عبدالعزيز حفظهما الله والسفاره السعوديه في اميريكا ………..
    وانا كتبت لك كذا بس تذكير ليس الا….. وليس أمرلك او تدخل في شؤنك او شؤن مدونتك ………..

    وشكراً لك…….
    http://www.awda-dawa.com/pages.php?ID=3262

  10. وبيني وبينك يابو حميد فيه بعض الاخبار في الجرايد طاغية عليها الرسمية ومع ذلك معروف وش المقصد منها 😉

  11. يقول صالح:

    هلا اخوي احمد ..

    اول مره ادخل على مدونتك اليوم ( بعد ما علمني ابو نواف )
    بصراحه مريت على اكثر المواضيع واعجبتني بروحها البسيطة
    وحبيت ارد على موضوع جديد عشان تشوف ردي ( شعنده المهم 🙂 )

    الصدق في عالم النت أستطيع تشبيهه بمثال بسيط
    مثل شخص ذهب لدولة متقدمه وأصبح يثق بكل من يتكلم معه ..
    فمنهم من يبادله الثقة ومنهم من يستغله لأغراض خاصة !

    لكن الصدق في كلام النت بشكل عام كمن يقول أن للماء لون !
    فهو قد يستطيع ان يبادلك المناقشة بأسلوب ويستطيع ان يقنعك بذلك
    ولكن اذا كنت واثقاً بأن الماء لا لون له .. فهو بلا شك سيحترق الى الصباح
    وهو يقنعك بأن لون الماء أحمر مخضر خفيف على برتقالي ! ( كمثال يعني ) ..

    الله يوفقك اخوي احمد ..

  12. *******
    fatooo
    *******
    في مثل هذه الاستخدامات يبدع الكثيرون في تشويه صورة المطاعم الاخرى أو المحلات التجارية من أجل التنافس ، لكن المثير أن الغالبية منها يعد بطريقة طريفة ، لا أقول كلها لأن بعضها صحيح دون شك ، ولكن أنظر للطرف المتلقي كيف يتحصل على المعلومة وينشرها لأكثر عدد من القراء ..

    *******
    فهد
    *******
    انفلونزا الطيور أحدثت الكثير من القصص المفبركة رغم التأكيدات أن الفيروس يمحى من الدجاج في حال أن طبخ بشكل جيد لكن كما ذكرت الناس يعشقون تداول مثل هذه الاخبار ويزيد لديهم الدافع لبثه ونشره في القروبات والمنتديات .

    *******
    starry sky
    *******
    حقيقة كنت أود طرق موضوع حميدان التركي ولكن وحتى نكون واضحين أكثر فلا يمكن لأحد أن يطلع على أبعاد القضية من جميع أطرافها ، أي لن أكتب دفاعاً عن التركي وأن لم أتيقن هلفعل هذه الأخطاء أم لا وإلا لفتحنا المجال للدفاع عن آلاف السعودين بالخارج والذي يدخلون في قضايا مختلفة ..
    شكراً لتواصلك ..

    *******
    صالح
    *******
    هلا والله اخوي صالح وأشكر أبو نواف أنه دعاك لزيارة المدونة
    تشبيهك جميل وإضافة غنية كذلك ، ذكرتني برسائل الجوال كيف كانت الأخبار التي يتداولها العامة تأخذ مصداقية كبيرة بيننا في بداية انتشار الجوال داخل المملكة ، لكن قارنها اليوم حينما نضحك عندما نتلقى رسالة من ذات النوع ، زاد الوعي وزادت الخبرة ..
    مرحباً بك زائراً جديداً 🙂

التعليقات مغلقة.