إنهم يسيسون المدونات

لا أجد أدنى من أخبار تناقش أعداد القتلى والمفقودين والجرحى في وسائل الاعلام المنوعة بما فيها الصحافة والاذاعة والتلفزيون حتى يكاد الشخص أن يغلق جميع هذه الأبواب أمامه من كثرة ( وجع الراس ) من الأخبار المحزنة والمصائب إنتهاءاً بمشاكل الانتخابات ونقاشات البرلمانات وتشكيل اللجان ، كما نقول بالعامية ( أنا رجال بشتري راحتي ) ، لذلك تضل أخبار السياسة هي آخر الأمور التي أفكر بالنقاش فيها أو حتى القراءة عنها .. باختصار ( ملينا ) وأضيف كما يقول أخواننا الكويتيون ( لاعت جبودنا ) .
لذلك أصبحنا نجد في الانترنت متعة مختلفة تماماً عما نجده في الصحف والتلفزيون ، الآن هناك ملايين الصفحات التي يمكنك قراءاتها تتنوع بين الثقافة والفنية والرياضية والدينية وعلوم الحاسب .. الخ ، إضافة إلى المواقع التي تعطيك بعداً آخر ومن ضمنها المواقع الشخصية التي تمنحك فرصة متابعة كيف يفكر بقية الأشخاص مثلك وكيف يتجسد وجود مواهب ذهبية تختبئ في صفحات ألكترونية ، ناهيك عن المواقع الساخرة وخفيفة الظل التي لا تشعر بأن وقتك يمضي في تقليب أوراقها .
الآن وللأسف الشديد بدأ طغيان السياسة على الانترنت خلال العاميين الماضيين ففي المنتديات أضحت الاخبار السياسية لها قصب السبق في التواجد ، والآن ورغم أننا لم نفرح كثيراً بعالم المدونات إلا أن المد السياسي طغى أيضاً ونتجت مواقع ومدونات سياسية بحتة يتقدمها المدونات المصرية وحالياً المدونات الكويتية التي وجدت في انتخابات مجلس الأمة مجالاً كبيراً لملء فراغ الجو الديموقراطي التي تنتهجه الحكومة منذ سنوات .
المدونات خفيفة الظل والقصيرة المواضيع والمليئة بالفائدة والمتعة في نفس الوقت بدأت تضمحل خلال الستة الأشهر الماضية خصوصاً وأن كثير من المدونين – بصراحة – كسالى وقليل جداً من يحرص على التحديث بشكل اسبوعي على الأقل في المقابل المدونات السياسية بدأت تتزايد وتكتسح ( السوق ) .
ياعالم ( فكونا ) من السياسة .. وروقونا شوي 🙂

8 أفكار على ”إنهم يسيسون المدونات

  1. السياسة كانت أحد الأسباب المهمة لصعود المدونات في الغرب، والوضع في العالم العربي مختلف إلى حد ما، لكن السياسة ستكون وراء انتشار الكثير من المدونات بلا شك. السعوديون بشكل عام لا يهتمون بالسياسة كثيرا، وسأكون سعيدا لو ساهمت المدونات في زيادة الوعي السياسي لديهم.

  2. يؤسفني عدم اهتمام ابناء المنطقة العربية و الاسلامية بالسياسة بالرغم من أن أغلب الأخبار العالمية تتكلم عن منطقتنا و الأحداث التي تجري فيها.. السياسة جزء من حياتنا, تؤثر علينا و على اقتصادنا فكيف لا نهتم بها و نتابع أحداثها؟؟

    الشعب رايق زيادة عن اللزوم و آن له أن يفيق و يلتفت للسياسة..

  3. يقول fatooo:

    انا مايرتفع ضغطي الا اذا صارت العائله مجتمه على قهوه او عشى والتلفزيون شغال على قناة سياسيه او اخبار….مباشره تلاقيني اغتنم اي فرصه يلهون فيها عشان اغير القاناة….
    الاخبار السياسيه لاتروق لي باي شكل من الاشكال …………………

  4. لا تنسى ان المدونات اكثرها طريقه للتنفيس-ومن ما نقرأه في المدونات لا يعلمه بعض الاحيان حتي الشارع المحلي في تلك الدول
    المدونات منوعه ولكل ذوق ما يشتهي 🙂

  5. مساء الخير ,
    مستحييييل أكمل قراءة سطر من موضوع سياسي بحت , و أتوقع لو كنت مهتمة بهذه الأمور لن أبحث عنها في المدونات ..أمامي فكرة حين دخولي أي مدونة شخصية , بأنها تحمل حكايات صغيرة و يوميات و اهتمامات قريبة من الكاتب لا يخطر على بالي أبداً مواضيع البرلمان والمجلس القومي وسرد للأحداث السياسية و نقاشات ساخنة يصعب علينا متابعتها ,بالنهاية له الحرية طبعاً في اختيار محتوى مدونته , لكن غالباً الحديث في المواضيع الكبيرة ( كلام ضايع في الهواء) مثل ماقلت (وجع راس) بلا نتيجة !
    شكراً أحمد ,

  6. جميل هذا التواصل السريع ..

    ahmed :
    بداية أعجبت بكلماتك الأنيقة ، للأسف أنك لا تستخدم العربية في موقعك حتى نستطيع أن نقرأ طرحك الذي يطغى عليه الجانب الدبلوماسي 🙂 ..
    الإشكالية في الطرح السياسي في المدونات مختلفة .. لدينا يغلب عليها الجانب العاطفي ، من الندرة أن تقرأ طرحاً سياسياً مفيداً ، فهو إما انتقاد لحرب أو عضو مجلس .. أو بيان فضيحة لوزير .. الخ من الأمور التي لا ظاهرها السطحية وخالية من العمق .. قس على ذلك ماطرح في المدونات الكويتية خلال فترة انتخابات مجلس الأمة ..
    مرحباً بك على كل حال ..

    kolita :
    السياسة جزء من حياتنا لا يوجد في ذلك شك ولكن أرى اننا أقحمنا فيها بشكل أكبر من المطلوب .. تأمل الصحف والتلفزيون والمواقع الاخبارية على النت .. هذه ألا تكفي .. وزيادة ؟

    fatooo :
    شكراً لتواصلك المستمر .. ردك جانب مختلف عن اللذين سبقوك .. وهذا مايثبت أن الأمر في النهاية هو ( أذواق ) ..

    ليال :
    صحيح .. نحن نتفق في الواقع وأنا ماذكرته يمثل وجهة نظري أو ذوقي .. هذا كل مافي الأمر ..

    details :
    مرحباً وأهلاً بتواصلك دوماً 🙂
    أسطرك تقارب فكرتي تماماً وهو ما أريده بالضبط من المدونات .. أجد متعة عندما أزور مدونة صاحبها يتحدث عن نفسه وعن رحلته وعن مشاكله أيضاً .. جميل جداً الاطلاع على تجارب الآخرين .. كيف يفكرون .. ماذا يريدون ، أما توجيه الانتقادات للحزب وللجمعية ولوزير الصحة .. الخ بالنسبة لي أصبحت تلك الحكايات مجرد أسطر منثورة في بحر ..

  7. يقول طم طم:

    لقد اسئ فهمك فانت لم تقصد تقليل اهمية المدونة السياسية بل القيت الضوء على اهمية المدونة الشخصية وغيرها

التعليقات مغلقة.