برافو رجال الأمن

خلاص بنشك دايم في الجموس والصوالين
في العملية التي أكتشفت في حي النخيل فجر الجمعة الماضي ، جهد ومتابعة تستحق التقدير والاحترام ، خلال العامين الماضيين كانت هناك جهود كبيرة وواضحة لرجال الأمن يستحقون من أجلها التحية والوقوف للتقدير ، بصراحة اكتشاف مثل هذه المخابئ والأوكار هو أمرٌ مفرح ويسعد أي شخص لأنه ذلك يزيد من الثقة بجهود رجال الأمن على اكتشاف هؤلاء والقضاء عليهم ، كما أني سعيد أيضاً بأن الأمن لم يدخل في تفاوض أو محاولات لإلقاء القبض كما كان يحدث سابقاً بل أصبح الهجوم هو سيد الموقف وهو مايظهر في صور الأرهابيين .. لا تفاوض ولا تفاهم وجه كل طاقتك لتخليص المجتمع من أمثالهم ، مثل تلك الصور تريح كل رافض لتصرفات الإرهابيين .
لو كنت مسؤولاً لأمرت بصرف مكافأة عاجلة لكل من شارك في عملية ( النخيل ) ، وللأرهابيين والمتعاطفين معهم أقول ( من هذا وأردى ) بإذن الواحد الأحد حتى نتخلص منكم جميعاً .
أكون صريحاً معكم في حي النخيل دائماً ما أقول بيني وبين نفسي أن أجواءه تناسب أصحاب الفكر الضال فهو حي هادئ تماماً ويعد من أرقى أحياء الرياض لذلك من السهولة التستر في أحد منازله لأن جميع سكان الحي ( في حالهم ) لا أحد يعرف الثاني ولا أحد يعرف اسم جاره بل بالعكس النسبة الكبرى من المنازل بها أبواب ( كراج ) حيث يدخل الشخص سيارته دون أن يتامل حتى في المنزل المقابل الذي قد يأوي ارهابيين مثل هؤلاء .
شكراً رجال الأمن للمرة الرابعة والخامسة والمليون وكل الدعاء لكم بالتوفيق كما أدعو أيضاً للشهيد عبدالرحمن الشهري بأن يتغمده الله بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته .

فكرة واحدة على ”برافو رجال الأمن

التعليقات مغلقة.