ريجيم ايه اللي انت جاي تقول عليه

 

قبل نحو سنتين ، بدأت ألمس بوادر زيادة في وزني وكتبت عن ذلك في تدوينة سابقة ، في هذا العام قررت أن أضع حدا للزيادة تلافيا للتحول للسمنة – وقانا الله وإياكم 🙂 – ، كنت أحمل وجهة نظر مختلفة بعض الشيء حيث كنت أعتبر أن العيش في مدينة سيئة مثل الرياض لا تمنح ساكنها أي (حب) لتبقى المهمة اليومية ( العمل والبيت ) فقط أو كما يقول أحد الزملاء السوريين ( هيك مدينة بدها هيك أجسام) تعليقاً لسمنته ، لم تكن هناك أي أسباب أو مغريات أو حتى مجرد تطلعات لتحسين الجسم وتخفيف الوزن ، فالنهاية الروتين اليومي سيكون من المكتب إلى البيت إلا في حال زيارة خاطفة لاستراحة أو أخرى خصوصا نهاية الاسبوع .
قبل نحو اسبوعين تغيرت وجهة نظري ، لأن فتح مجال الزيادة في الجسم والخمول الطويل في النهاية هو أمرٌ سيء سواء كنت أعيش في الرياض أو بيروت أو حتى الخرخير التي لا أعلم أين تقع ، قررت الاشتراك في ناد رياضي وبدء تطبيق برنامج ريجيم قاسي .
لي الآن نحو الاسبوعين وفي الريجيم قرابة الاسبوع ، لأكون صريحاً فأنا لم أطبق الريجيم 100% لكني أقول بأني قد أبلغ 80% منه ولكن ورغم ذلك اتضحت لي أمورٌ عدة وكم أتمنى أن أستمر في أداء الرياضة أكبر وقت منكم لأن ومن خلال الاطلاع على تجارب الأصدقاء والزملاء .. فالجميع تقريبا لم يكمل المهمة وتسلل إليه الملل من المشوار للنادي حتى توقف .. لكني أوجز مالمسته في نقاط سريعة :
1 – أداء التمارين الرياضية الاعتيادية ( سير المشي 20 دقيقة – السيكل 20 دقيقة – الستيبر 10د ) ثم السباحة لمدة 10 وجاكوزي لمدة 5 دقائق ، تمنح طاقة غير طبيعية للحياة بشكل عام وليس اليوم وحده فقط ، ألمس الفائدة حتى في النوم والحركة والنشاط بشكل عام ، في السابق حقيقة كنت ألمس الخمول بشكل كبير خاصة في المساء نتيجة عدم الحركة .
2- الالتزام ببرنامج ريجيم ليس أمراً سهلاً بل هو مهمة أشبه ماتكون بالمستحيلة ، وأنا أستغرب ممن يهمل جسمه اعتقادا بقدرته على الدخول في برنامج ريجيم قبل الزواج مثلا ليخفض 20 كيلو في ثلاثة أشهر ، العملية ليست سهلة على الإطلاق وتحتاج إلى جلد وصبر لا يتوفر في أي شخص .
3- علمني الالتزام بالريجيم نظرة تأمل لواقع حياة واسلوب الأكل في الفترة (ماقبل الريجيم) ، فعلى سبيل المثال كان فطوري أمس زبادي خالي الدسم مع خبز بر واليوم الذي قبله كان جبن خالي الدسم ، في أول يومين عانيت الأمرين حتى أتناوله لكنه اليوم كنت يمثل لي وجبة اعتيادية تماما خصوصا أن تناسيتها وأصبحت آكل وأنا أشاهد التلفاز مثلا ، لكم أكن أتخيل أن وجبة غدائي ستكون فقط (صحن خضار مسلوقة بلا بطاطس) ، حيث اعتدت على تناول وجبة غداء متنوعة بما فيها (صحن حلى ) ، لذا لم تكن المهمة سهلة بكل تأكيد ، لكن تصفح الانترنت أو مشاهدة (حسينوه على فنون 🙂 ) ينسي أي طعم .
4- لم أكن أحلم بأني سأتناول كوب شاي دون سكر .. ، لكني (فعلتها) على الأقل لازلت صامدا 5 أيام ، قمت بذلك بشكل تدريجي حقيقة حيث أصبحت أضع ملعقة سكر واحدة فقط لمدة اسبوع ثم هذا الاسبوع أوقفت السكر تماماً باستثناء ( علبة بيبسي تناولتها أمس في مرحلة سرحان ههههه – كله منك ياهاني-
5- دخولي اليومي للنادي منحني أشاهد أكبر عدد من أعضاءه الذين ينقسمون إلى قسمين .. الأول من كانت أوزانهم – أعانهم الله – أمثال المشتركين في برنامج الرابح الأكبر حتى أن مجرد مشاهدتهم يشعرني بأني (ملك الرشاقة ) – اخس يا – ، ولكني أيضاً في الوقت ذاته أرى العشرات من ذوي الأجسام التي يحسدون عليها .
6- يجب أن تجهز رداً مثالياً لأصدقائك الذين يعلمون بأنك انضممت لناد رياضي ، الجميع سيقول لك ( مبروك الزواج 🙂 ) اعتقادا منهم بأنك دخلت النادي لفتح صفحة جديدة قبل الزواج وتحسين قوامك ، لو أجبت مثلي وقلت ( دخلت النادي من أجل الصحة والرياضة وتصليح ما أفسده الدهر في جسمي ) ، ستجد الإجابة الموحدة ( يانصصصصصصصاب .. وينك من 10 سنين ماطبيت نادي 😀 توك تفكر ) .

في النهاية آمل بأن لا أكون مثل البقية وأصمد الأشهر الثلاث المقبلة – على الأقل – حينها سأخبرك كم كنت وكم أصبحت 🙂