الصحيفة الإلكترونية .. (الحلم)

منذ أن تركت جريدة الرياض قبل نحو عام ، تغير بعض سلوكي تجاه المتابعة الإعلامية، في السابق كان يجب علي قراءة محتوى غالبية الصحف السعودية صباح كل يوم ولو كان تصفحاً سريعاً، بعكس الآن.

لازلت وفياً للرياض وأقرأ موقعها الإلكتروني وإن كان مستوى المحتوى تغير كثيراً، لكن الموقع مؤسس على ثوابت واضحة تسهل القراءة والتصفح، وسأحاول أن لا أتحدث عنه كثيراً من منطلق الحيادية.

كنت أحلم في السابق – قبل فورة الشبكات الإجتماعية – أن يكون لدي صحيفة إلكترونية رياضية واخترت لها اسماً وحجزت الدومين الخاص وسجلت بأبرز المواقع الاجتماعية بنفس (اسم الموقع) لكن الوقت الحالي ليس مناسباً لإطلاق أي مشروع (ويب) ومجال تحقيق عائد متوقع ضئيل جداً ولعلك تلاحظ الأمر لمؤسسات صحافية كبرى لا تستطيع استقطاب إعلان واحد لأشهر .. فكيف سيكون عليه الحال لموقع ناشئ يحتاج إلى وقت وتسويق حتى يصل، ناهيك عن شبه انعدام تصفح المحتوى (كمحتوى أصيل) من قبل المتابعين.

أعلم بأني لن آتي بجديد في إطلاق أي مشروع صحافي، والساحة مليئة بالمواقع المهترئة، لكن كانت رغبتي في أن تكون تجربة المستخدم مختلفة تماماً وهو ما أعانيه حالياً في قراءة الأخبار خارج إطار الشبكات الإجتماعية.

حاولت التكيف اليومي في قراءة أبرز المواقع الإخبارية العربية بما فيها القنوات الكبرى والبي بي سي وسكاي وغيرها، لازالت كل تلك المواقع تتصدرها مواد مزدحمة فوضوية تحيرك قبل أن تبدأ، وإن كان موقع بي بي سي العربية هو أكثرها بساطة – مما جعله وجبتي الصباحية – إلا أن تحديثاته قليلة وبطيئة فيما لو حدث هناك خبر عاجل.

بالطبع محلياً – باستثناء الرياض – الوضع أشبه مايكون بسلطة، فلا يوجد صحيفة يمكن أن يكون موقعها جاذباً – بغض النظر عن المحتوى – حتى صحيفة مكة المميزة ورقياً موقعها الإلكتروني مليء بالفوضى.

القاعدة الأساسية في قراءة الصحف هي (القراءة المسحية) وهي قراءة الصفحة من الأعلى للأسفل بشكل (مسحي) بالنظر إلى العناوين والصور بسرعة، متوسط المواد التي يمكن قرائتها مسحياً تصل إلى 10 عناوين تقريباً، وهو أمر لا يمكن أن يحدث في المواقع الإخبارية حيث أن الصفحة مقسمة لتفريعات وعناوين كثيرة وصور مختلفة الحجم، وكل رابطٍ فيه أخبار متعلقة – بعضها قديم – لكنه يهدف لإبقائك وقتاً أطول وليس وقتاً (أمتع وأيسر) في سبيل رفع متوسط وقت القارئ للموقع ومن ثم رفعه قيمته الإعلانية.

أحلم بموقع إخباري تتصدر صفحته الأولى 10 عناوين فقط (وهو أمر يصعب على الصحف حالياً) .. وأحلم بأن أقرأ مواداً إخبارية لا تبدأ بجمل (مغردون يناقشو) أو (تداول ناشطون في مواقع التواصل الإجتماعي .. ) .. أحلم بمحتوى (أصيل) يكتب خصيصاً للموقع ولا ينسخ من المراكز الإعلامية للجهات الحكومية أو الأندية الرياضية أو الوكالات العالمية أو حتى (واس) .. ولأكون أكثر دقة قد ينقل منها لكن لا ينسخ، أحلم بمحتوى مختصر لا يزيد عن 300 كلمة، تحديثاته سريعة ومتابعة، أخباره ليست تقليدية فقد مللنا أخبار (وزارة التجارة تضبط مستودع – جوازات جدة تلقي القبض على 50 مخالفاً – منفذ الحديثة يضبط مهرب هيروين).

طبعاً كل هذا بكوم كما نقول .. والمحتوى النقدي – في المقالات – في كوم آخر .. لعل لنا فيها وقفة .. لاحقاً .