سيبتسم الحظ يوماً ياصديقي

عدت لمتابعة هدف توريس الذي ساهم في تأهل فريق تشلسي لنهائي دوري أبطال أوروبا من هذه الكاميرا أكثر من مرة، الدنيا حظوظ فعلاً فلا يوجد من هو أسوأ من حظ توريس منذ انتقاله لتشيلسي وكيف عجز عن التسجيل سوى مرات قلائل حتى أضحى مثار تندر الإعلام الإنجليزي .. لقد عجز عن تقديم أي شيء يستحق الذكر، حتى في هذا الهدف ولو تأملت الثانية 19 لوجدت بأنه حاول وفي وقت حساس جداً .. وبرعونة أن يتجاوز ثلاثة لاعبين دفعة واحدة، وعندما تقدم بعد انقطاع الكرة تفاجأ بأنها تعود إليه على طبق من ذهب .

ماحدث هو ملخص للحياة .. قد تصد في وجهك عشرات الأبواب لكن سيأتي يوم سيبتسم لك، الأهم أن لا تضيع تلك الفرصة فقد تغير مجرى حياتك